×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الإثنين 8 مارس 2021 | 5:56 مساءاً
رئيس قطاع التمويل المستدام بالبنك التجاري الدولي تشارك متحدثًا رسميًا بسلسلة الندوات الافتراضية التي يعقدها معهد التمويل الدولي
د. داليا عبد القادر

كتب: محمود شهاب

استهل معهد التمويل الدولي "Institute of International Finance" سلسلة الندوات الافتراضية التي يعقدها حول ممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة لاستعراض الجهود المتعلقة بالتمويل المستدام في الأسواق الناشئة بدعوة د. داليا عبد القادر، رئيس قطاع التمويل المستدام بالبنك التجاري الدولي، كمتحدث رسمي في الندوة الافتتاحية لمناقشة موضوع "التمويل المستدام بالأسواق الناشئة – رؤية المؤسسات المالية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا" لتسليط الضوء على وضع التمويل المستدام بالأسواق الناشئة والسمات المشتركة بين أجندة التمويل المستدام بهذه الأسواق وأحدث الاتجاهات الاقتصادية بالأسواق الرئيسية.


وفي هذا السياق أكدت د. عبد القادر أن القطاع المالي في المنطقة العربية يتميز بالملاءة ومتانة مركزه المالي بالرغم من الأزمات العالمية المتلاحقة، وأن تفعيل التمويل المستدام في المنطقة سوف يساهم في تسريع وتيرة التحول نحو الشمول المالي واستخدام الحلول الرقمية والاقتصاد الأخضر. وأضافت أن الفجوة التمويلية المطلوب سدها لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في المنطقة والتي تتطلب تدفق الاستثمارات الخارجية وأسواق رأس المال وتمويل البنوك تقدر بحوالي ٢٨٠ مليار دولار سنويا. كما أكدت على الدور الحيوي الذي تلعبه المؤسسات المالية في بناء الآليات المطلوبة لتفعيل دور الأطراف ذات العلاقة وإنشاء نظم الحوكمة المنظمة لعمليات تمويل التنمية المستدامة، موضحة أن تلك هي الحلقة المفقودة حيث أن المنطقة العربية مصدر لرأس المال (Net Exporter of Capital) وأن موارده المالية الذاتية كافية لتحقيق نمو اقتصادي وتنمية للمجتمعات والبيئة بالمنطقة، وهنا يبرز حيوية دور القطاع المصرفي. 

جدير بالذكر أن الجلسات الافتراضية تطرقت إلى مناقشة العديد من النقاط، ومن بينها مقارنة بين التمويل المستدام في الأسواق الناشئة والرئيسية، ومدى مواءمة ممارسات التمويل المستدام في الأسواق الناشئة مع أجندة التمويل المستدام على الساحة العالمية، ومدى تفاعل الجهات التنظيمية في الأسواق الناشئة مع ممارسات التمويل المستدام، وكذلك تحديد مخاطر وفرص الاستدامة في الأسواق الناشئة، فضلًا عن تنامي الاهتمام العالمي بممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة في حشد رؤوس الأموال من مؤسسات القطاع الخاص في الأسواق الناشئة، ودور خبراء الاستدامة في تعزيز أجندة الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة.

وقد قامت السيدة ليز روبرتس، المستشار العام لمعهد التمويل الدولي بإدارة الندوة الافتراضية، وذلك بحضور السيد داميان هالز، ممثل شركة ديلويت بالمملكة المتحدة الذي قام باستعراض بعض النقاط الرئيسية من استطلاع ديلويت/معهد التمويل الدولي حول "مستقبل رئيس قطاع الاستدامة"، مع التركيز على الدور المتزايد لهذه المهنة في تخطيط وتنفيذ أجندة الاستدامة على الصعيد العالمي.


موضوعات متعلقة: