×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الجمعة 5 مارس 2021 | 8:30 مساءاً
قاضى نجيب محفوظ واستغل كبرى الفنانات.. صلاح نصر صاحب الملف الأسود
قاضى نجيب محفوظ واستغل كبرى الفنانات.. صلاح نصر صاحب الملف الأسود

كتب: نورا سعيد

صندوق أسود يحوي الكثير من الخبايا التي تتعلق بجهاز المخابرات المصرية، اقترن اسمه دائمًا بما يُعرف بـ" تجنيد الفنانات"، كما اقترن اسمه بكوارث " صفوت الشريف" الذي لُقب أيضًا بالفتى المدلل، ارتكب العديد من الأفعال الشنيعة، وبين النفي والتأكيد لما قام به، تمت إدانته في قضية انحراف المخابرات.


واليوم تحل علينا ذكرى وفاته الـ 32، وهو صلاح نصر الذي وُلد في 8 أكتوبر 1920، وهو من مواليد قرية سنتماي مركز ميت غمر بالدقهلية، ارتبط اسمه بحدوث العديد من جرائم الاغتيال والابتزاز وغيره ولكن من خلف الستار، إذ يُذكر أنه كان بمثابة الشخص الذي يتحكم في الأشخاص ويخضعهم لسيطرته مثل عرائس الماريونيت.

صلاح نصر - ويكيبيديا

وفقًا لما ورد بالمصادر أنه تلقى تعليمه الابتدائى في مدرسة طنطا الابتدائية، وتلقى تعليمه الثانوى متنقلا بين أكثر من مدرسة، نظرا لكثرة تنقل أبيه من بلدة إلى أخرى بحكم طبيعة وظيفته.

بدايات صلاح نصر والتحاقه بالكلية الحربية..

أرادت له أسرته أن يصبح طبيبا لكنه أراد أن يلتحق بالكلية الحربية فالتحق بها في دفعة أكتوبر 1936، كانت الحياة السياسية في مصر آنذاك مضطربة، وكان الشباب ثائرا يبحث عن دور، وكان صلاح نصر صديقاً لعبدالحكيم عامر منذ عام 1938 أثناء دراستهما بالكلية الحربية، وفى أحد لقاءات عامر ونصر فاتحه عامر بالانضمام إلى تنظيم الضباط الأحرار، فتحمس صلاح نصر للفكرة وانضم إلى التنظيم.

وأثناء  ثورة 23 يوليو قاد صلاح نصر الكتيبة 13 التى كان فيها أغلب الضباط الأحرار وتعرض للاعتقال وقدم استقالته ثلاث مرات، وكانت الاستقالة الأولى نتيجة استقالة المشير عامر عام 1962، لأن صلاح نصر انحاز للمشير على الرغم من أن صلاح نصر كان وسيطا نزيها في التعامل بين الصديقين ناصر وعامر، أما الاستقالة الثانية فكانت بسبب قضية الإخوان المسلمين، حيث كان عبدالناصر يريد أن يوكلها للمخابرات العامة.

لأول مرة.. كيف ظلم التاريخ صلاح نصر؟ وهذه أدلة وطنيته ورأيه في سعاد حسني

من نائب المدير إلى رئيس جهاز المخابرات: 

وكان عبدالناصر قد استدعاه في 23 أكتوبر 1956، وطلب منه أن يذهب إلى المخابرات العامة ليصبح نائباً للمدير، كان المدير وقتها هو على صبرى، وبعد عدة شهور أصبح على صبرى وزير دولة وتولى صلاح نصر رئاسة الجهاز في 13 مايو عام 1957، وظل يرأسها لمدة عشر أعوام حتى عام 1967.

اعتقالات واتهامات اندلعت بسبب قضية انحراف المخابرات:

وبعد ذلك صدر أمر باعتقاله ومحاكمته، وتمت إدانته في قضية انحراف المخابرات بالسجن لمدة 15 سنة، وحكم عليه أيضا لمدة 25سنة في قضية مؤامرة المشير عبدالحكيم عامر.، ووفقًا لما ذُكر بالمصادر أنه لم يتم مدة  الحكم كاملة ، وتم الإفراج عنه في فترة  الرئيس أنور السادات  في أكتوبر عام 1947.

بدء الاستغلال بتجنيد الفنانات:

ووفقًا لما ورد بالمصادر أن صلاح نصر أول من استخدم الفنانات والشخصيات العامة في عمليات أطلق عليها الكنترول والتي كان يُطلق عليها ايضاً "العمليات الخاصة"، والتي كانت تضمن  الحصول على صور أو أفلام تُثبت وجود علاقة مشينة للشخص المطلوب السيطرة عليه حتى يمكن استغلال هذا الأمر في أعمال المخابرات في الضغط على هذا الشخص لكي يتعامل أو يتم تجنيده للعمل لحساب المخابرات.

صلاح نصر: مخزن أسرار مصر طوال عشر سنوات

ومن ضمن الاتهامات التي وُجهت له، وصار مسئولًا عنها، وذكرتها وثائق أمريكية أنه  كان أحد أهم أسباب النكسة أمام إسرائيل، حيث تسبب في تسريب معلومات مهمة عن وحدة رادار حصل عليها عبد الناصر من روسيا.

اعتماد خورشيد تكشف الوجه القبيح لصلاح نصر: 

وجزء آخر أفصحت  عنه " اعتماد خورشيد"   وهي زوجة والد الفنان " عمر خورشيد"،  وهذا الجزء يتعلق بشخص " صلاح نصر" هو تدبير اغتيال عمر خورشيد، واستغلال سعاد حسني وقتلها وغيرها من الأمور المشابهه، كما  قامت بتأليف كتاب حول انحرافات صلاح نصر تكشف فيه الممارسات الشاذة لمدير جهاز المخابرات وعلاقاته المشبوهة مع نجمات السينما المصرية واستغلاله لهن في نشاطات استخباراتية.

ففي لقاء لاعتماد حورشيد  ببرنامج "أنا والعسل" من تقديم نيشان، كشفت اعتماد خورشيد الفنانة والمنتجة السينمائية، عن أن صلاح نصر هدد زوجها بإدخاله مستشفى المجانين في حال رفضه تطليقها، فأقنعته بتنفيذ ذلك خوفاً عليه وعلى أبنائهما، وكان هو الشاهد على عقد قرانهما، على الرغم من أنها كانت حاملاً في ابنها "أدهم".

كتاب جديد "يكشف أسرار ملاحقة المخابرات المصرية" لعبد الحليم حافظ وسعاد حسني  - BBC News عربي

سعاد حسني في قبضة صلاح نصر:

كما كشفت عن التهديدات التي تلقتها سعاد حسني من المخابرات، قائلة: "تم تجنيد سعاد حسني بعد أن خدرها صفوت الشريف وصورها مع عددٍ من الرجال، لتقوم فيما بعد بالعمل مع المخابرات".

عداوة قديمة تتسبب في قتل عمر خورشيد:

و بررت تصرف مدير المخابرات الأسبق صلاح نصر بأنه كان يشعر بالغيرة من عمر خورشيد لارتباطه بصداقة قوية مع سعاد حسني بعد طلاقها من عبدالحليم حافظ، لذلك أراد الانتقام.

وأضافت: "أن عمر خورشيد تم قتله بسبب "تار قديم" بينه وصفوت، عندما قام عمر بتحذير صفوت بالابتعاد عن سعاد، أيام صلاح نصر، مؤكدة أن عمر لم يكن على علاقة بابنة السادات كما أشاع صفوت الشريف، الذي كان يبحث عن أي وسيلة للتقرب من السادات وزوجته، لذلك قام صفوت بتزوير دعوة وهمية في ميدان العتبة، تفيد قيام إسرائيل بتوجيه دعوة رسمية إلى عمر خورشيد لزيارة إسرائيل، باعتباره فنانًا عالميًا".

صاحبة أجمل عيون في الشرق.. زبيدة ثروت رفضت الزواج من "بيليه" ولم تعجب صلاح  نصر - بوابة فيتو

زبيدة ثروت وتفاصيل أول لقاء: 

وفي إحدى اللقاءات كشفت الفنانة "زبيدة ثروت" عن محاولة تجنيدها، وهذا وفقًا لما سردته خلال استضافتها ببرنامج «بوضوح» مع الإعلامي عمرو الليثي أيضًا تمسكت بأن جهاز المخابرات برئاسة صلاح نصر، في فترة الستينيات، كان يضغط على الفنانات حتى يتم استخدامهن في أعمال خاصة.

ذكرت أنها تلقت اتصالًا تليفونيًا، وأوضحت قائلة: "جاء ضابطين لمقابلتي، وقالوا لي إن صلاح نصر يريد أن يقابلك للإجابة عن بعض الأسئلة، وذهب والدي معي في تلك الزيارة، مضيفة: "ذهبنا إلى المكتب في مصر الجديدة وجاء شخص وطلب مني الدخول إلى مكتب صلاح نصر، وطلب من والدي ألا يدخل معي فرفضت ورفض والدي فتركنا ثم عاد إلينا وطلب منا الدخول".

وتابعت "دخلت المكتب وكان صلاح نصر جالسًا، ولم يقف لاستقبالنا أو الترحيب بنا، بل سألني أنت تعرفي (على شفيق) وزوجته الفنانة مها صبري فقلت نعم، ثم عاود «نصر» السؤال لماذا ذهبت إلى بيته ومين كان بيروح،  أحمد رمزي ذهب هناك؟، قلت له لم أره هناك وقت ما روحت"، وبعد مجموعة أسئلة أذن لنا بالرحيل، ويبدو أنه أدرك أن أمر التجنيد غير مُجدي.

تحميل وقراءة رواية الكرنك تأليف نجيب محفوظ pdf مجانا

الكرنك يشعل غضب صلاح نصر.. ودعوى قضائية ضد نجيب محفوظ: 

أفصح نجيب محفوظ عن لقائه الثاني بصلاح نصر، والذي جاء في تلك المرة إثر أزمة كبيرة فجّرتها رواية "الكرنك"، والتي تعرضت لقضية التعذيب داخل المعتقلات، وبالتحديد حول شخصية الضابط المسؤول عن تخطيط عمليات التعذيب، والذي ظن نصر أنه المقصود بتلك الشخصية، فأقدم على رفع دعوى قضائية ضد محفوظ بتهمة التشهير.

محفوظ، أكد أنه لم يكن يتوقع تلك أن يثير نصر تلك الأزمة، لأنه وقت كتابة الرواية لم يكن يجمعه بنصر سوى لقاء واحد، وأنه استلهم فكرة الرواية من شخصية أخرى سمع عنها من بعض الطلبة، هي شخصية اللواء "حمزة البسيوني" والذي شغل منصب مدير السجن الحربي في جزء من فترة عبد الناصر.

ويُذكر أن لصلاح نصر كتب، ومنها: الحرب الشيوعية الثورية، وتاريخ المخابرات وعملاء الخيانة وحديث الإفك والحرب النفسية وثورة 23 يوليو بين المسير والمصير، وتوفى فى مثل هذا اليوم مارس 1982 عن عمر ناهز الـ 62.

 


موضوعات متعلقة: