×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الجمعة 5 مارس 2021 | 5:41 مساءاً
بين الإفلاس والتوقعات بالنجاة.. كورونا يفتك بعملاق الطيران الألماني «لوفتهانزا»
لوفتهانزا

كتب: محمود شهاب

تأثر قطاع الطيران خلال عام 2020 المُنصرم بصورة كبيرة جراء تفشي وباء كورونا القاتل حول العالم، ومنذ ظهور الفيروس في ديسمبر من عام 2019م، اتخذت كافة الدول عدة اجراءات احترازية للحد من تفشي الوباء كان على رأسها غلق المجال الجوى أمام المسافرين، مما كبّد قطاع الطيران خسائر جسيمة.


لوفتهانزا تُعاني من الإفلاس..

وأمس الخميس، أعلنت «لوفتهانزا»؛ أكبر مجموعة أوروبية للنقل الجوي أن الدولة أنقذتها من الإفلاس، وقالت الشركة أنها منيت بخسائر قياسية بلغت 6.7 مليار يورو في 2020، موضحة أنها تتوقع استمرار الخسائر في 2021 بسبب وباء «كوفيد19» الذي أغرق القطاع في أزمة غير مسبوقة، وفقاً للشرق الأوسط.

تخفيض طاقة العمل..

وخفضت مجموعة الطيران؛ التي لم تعمل سوى بـ31 في المائة من طاقتها العام الماضي، تقديراتها للطلب لعام 2021 بسبب انتعاش أبطأ في قطاع السفر. وأكدت أنها لا تتوقع العودة إلى 90 في المائة مما كانت عليه منتصف 2019، قبل «منتصف العقد».

وبالنسبة إلى «لوفتهانزا» وغيرها من شركات الطيران، تبدد إمكان الحصول على فترة راحة قصيرة في العطلة الصيفية بسبب تباطؤ الوباء في أوروبا؛ إذ تجدد انتشار المرض وفرض قيود منذ الخريف.

عملياً، تتوقع الشركة تحقيق ما بين 40 و50 في المائة من العرض هذه السنة، مقابل 60 في المائة بتقديرات سابقة. وقالت إنها مستعدة لمواجهة ذروة تبلغ 70 في المائة خلال الصيف.

توقعات بارتفاع الطلب..

وقال رئيس الشركة؛ كارستن شبور: «نتوقع ارتفاعاً في الطلب بدءاً من هذا الصيف؛ إذا خُففت قيود السفر بنشر الاختبارات واللقاحات».

وللعودة إلى تدفق للعائدات، يترتب على المجموعة الوصول إلى 50 في المائة من مستوى ما قبل الأزمة، بينما تقوم المجموعة حالياً «بإحراق» 300 مليون يورو شهرياً. ويواجه نحو 30 ألف وظيفة خطراً داخل الشركة التي أبرمت اتفاقات مع النقابات لتجنب تسريح عمال حتى مارس 2022 مقابل توفير مئات الملايين من اليوروات. وستتخلى المجموعة أيضاً عن نحو 150 طائرة من أسطولها، بينما ما زالت 500 من أصل 800 من طائراتها متوقفة على الأرض.

واستفادت «لوفتهانزا» في يونيو الماضي من حزمة إنقاذ ضخمة بقيمة 9 مليارات يورو من الحكومة الألمانية التي باتت تساهم في 25 في المائة من رأسمالها. وقد استخدمت 3.3 مليار منها حتى الآن.

شركة لوفتهانزا..

هي أكبر شركة طيران ألمانية، وعند دمجها مع الشركات التابعة لها تكون أكبر شركة طيران في أوروبا من حيث عدد المسافرين وحجم أسطول الطائرات.

تقوم بتشغيل رحلات إلى 18 وجهة محلية و197 وجهة دولية في 78 دولة عبر أفريقيا، الأمريكيتين، آسيا وأوروبا، مستخدمة أسطول مؤلف من أكثر 260 طائرة، لوفتهانزا واحدة من الخمسة المؤسسين لتحالف ستار، أكبر تحالف طيران في العالم.

التحالف تأسس عام 1997م، اسم الشركة مستمد من Luft=لوفت (كلمة ألمانية تعني "الهواء")، وHansa=هانزا (مصطلح باللاتينية يعني "نقابة" وهو مصطلح مستخدم تاريخيا في إشارة إلى الرابطة الهانزية المجموعة الاقتصادية القوية في العصور الوسطى).

 


موضوعات متعلقة: