×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الجمعة 5 مارس 2021 | 3:49 مساءاً
«سد النهضة والقضية الفلسطينية»..أبرز الملفات التي تناولتها وزارة الخارجية المصرية خلال أسبوع
وزارة الخارجية المصرية

كتب: محمود شهاب

جهود مكثفة تُقدمها وزارة الخارجية المصرية خلال الفترة الماضية برئاسة الوزير سامح شكري، لحل كافة الأزمات القومية والإقليمية التي تهم الشأن الداخلي المصري أو الشأن العربي، جولات مكوكية ولقاءات متعددة تُشارك بها الوزارة من أجل رفع اسم مصر عالياً بين دول العالم واستعادة فيمة مصر التاريخية والحضارية بين الدول.


إدانة قصف ميليشيا الحوثي للسعودية..

في 2 مارس الجاري، أدانة وزارة الخارجية بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي بمقذوف عسكري إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، مما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين من الأشقاء السعوديين واليمنيين المُقيمين بالمملكة، فضلاً عن تضرر عدد من المنازل والمركبات.

وتؤكد مصر مُجددًا على دعمها الكامل والمستمر، حكومة وشعبًا، لما تتخذه السعودية من تدابير وإجراءات لحماية وصون أمنها واستقرارها ولضمان سلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، في مواجهة هذه الهجمات الإرهابية الجبانة التي تقوض من السلم والأمن في المنطقة، وتنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني.

كما تُعرب مصر عن صادق تمنياتها بالشفاء العاجل للمُصابين.

 

استقبال وزيرة الخارجية السودانية..

في2 مارس الجاري، استقبال وزير الخارجية سامح شكري، د. مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية.

وأكد شكري على التزام مصر الراسخ بدعم المرحلة الانتقالية في السودان، والوقوف إلى جانب تطلعات الشعب السوداني في التقدم والازدهار وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر 2018 ، مجددا التهنئة للشعب السوداني على التوقيع على اتفاق السلام، محييا في هذا الصدد جهود الحكومة السودانية والتي لم تتوانَ عن بذل الجهد لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني التي خرج يطالب بها في ثورته المجيدة، وذلك من خلال التطورات الإيجابية الكبيرة التي يشهدها السودان حاليا لكسر العزلة الدولية التي كانت مفروضة على الشعب السوداني.

وناقش الجانبان، خلال المباحثات الثنائية، فرص تطوير التعاون في مجال الاستثمار والمجالات المتاحة للشركات المصرية للاستثمار في السودان بما يحقق المصالح المتبادلة للطرفين. وكذلك سبل تطوير التعاون في كافة مجالات التعاون الاستراتيجي بين البلدين وعلى رأسها مجال النقل وخاصة من خلال مشروع ربط السكك الحديدية بين البلدين، بما يسهم في فتح آفاق أرحب للتعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، ومشروع الربط الكهربائي بين البلدين والجاري زيادة قدرته من 80 ميجاوات وصولا إلى 300 ميجاوات، وغيرها من سبل التعاون في مجالات النقل الجوي والبري والنهري والبحري.

فيما يتصل بقضية سد النهضة، أكد البلدان على أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي يُحقق مصالح الدول الثلاث ويحفظ الحقوق المائية لمصر والسودان ويُحدُ من أضرار هذا المشروع على دولتي المصب. كما أكد البلدان على أن لديهما إرادة سياسية ورغبة جادة لتحقيق هذا الهدف في أقرب فرصة ممكنة، كما طالبا إثيوبيا بإبداء حسن النية والانخراط في عملية تفاوضية فعّالة من أجل التوصل لهذا الاتفاق. 

كما أعرب الوزيران عن القلق إزاء تعثر المفاوضات التي تمت برعاية الاتحاد الأفريقي، كما شددا على أن قيام إثيوبيا بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بشكل أحادي سيشكل تهديداً مباشراً للأمن المائي لجمهورية مصر العربية ولجمهورية السودان، وخاصة فيما يتصل بتشغيل السدود السودانية ويهدد حياة 20 مليون مواطن سوداني، كما أكدا على أن هذا الإجراء سيعد خرقاً مادياً لاتفاق إعلان المبادئ المبرم بين الدول الثلاث في الخرطوم بتاريخ 23 مارس 2015.

 

الاجتماع الثلاثي بين مصر والاردن وفلسطين..

في 3 مارس الجاري، عقد كل من وزير الخارجية سامح شكري، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المُغتربين الأردني أيمن الصفدي، ووزير الخارجية والمُغتربين الفلسطيني رياض المالكي، اجتماعًا تشاوريًا بمقر وزارة الخارجية بقصر التحرير. 

وصرّح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزراء الثلاثة أثنوا في بداية اللقاء على ما تشهده مجالات التعاون من تطورات ملموسة، وما تعكسه دورية انعقاد اجتماعات التشاور الثلاثي من رغبة صادقة في الدفع قًدمًا بالعلاقات بين مصر والأردن وفلسطين في مختلف المجالات، تنفيذاً لتوجيهات القيادات السياسية بها، فضلاً عما توفره من منصة هامة لتنسيق المواقف الإقليمية والدولية وخاصة إزاء القضية الفلسطينية.

وأكد الوزراء على أهمية البناء على ما شهدته الفترة الماضية من زخم استهدف تحريك ملف عملية السلام على عدة مسارات، وأشادوا بمخرجات الاجتماع الأخير لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية، وما تمخض عنه من قرارات هامة. كما أعرب الوزراء الثلاثة عن تطلعهم لانخراط الأطراف الدولية المعنية بفاعلية في ملف عملية السلام.

وأوضح حافظ أن اللقاء شهد اتفاقًا على أهمية الاستمرار في العمل خلال الفترة المُقبلة من أجل خلق البيئة المواتية لمفاوضات جادة وبناءة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بهدف إنهاء الجمود الحالي، والسعي نحو التوصل إلى السلام الشامل والعادل والدائم الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما شدّد الوزراء على ضرورة وقف كافة الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مع التأكيد على أن عمليات الاستيطان تقوّض من فرص التوصل لحل الدولتين فضلاً عما تُمثله من انتهاك لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.

هذا، ومن جانبه أعرب وزير الخارجية سامح شكري عن دعم مصر لكافة الخطوات المبذولة من قِبل القيادة الفلسطينية لإنجاح الحوار الفلسطيني، والتطلُع لأن تُسهم الانتخابات المُقبلة في إنهاء ملف الانقسام الفلسطيني. 

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته بالإشارة إلى أن الوزراء اتفقوا في ختام اللقاء على استمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة المقبلة من أجل تحقيق المصالح المُشتركة والعمل على إعادة إحياء مسار السلام في الشرق الأوسط.

 

المشاركة في أعمال الدورة 155 لمجلس جامعة الدول العربية..

‏في 3 مارس الجاري، ترأس وزير الخارجية ‫سامح شكري وفد مصرالمُشارك في أعمال الدورة 155 لمجلس جامعة الدول العربية،ويلقي كلمة يستعرض خلالها رؤية مصروجهودها الداعمة للحلول السياسية للقضايا العربية، وسبل تعزيز آليات العمل العربي المُشترك.

 

لقاء وزير خارجية تونس..

وفي 5 مارس الجاري، عقد وزير الخارجية سامح شكري جلسة مباحثات مع نظيره التونسي عثمان الجرندى.

وقال شكري إن مصر تتطلع إلى تعزيز العلاقات مع تونس، ومواجهة التحديات التي تواجه مصالحنا في المنطقة.

وأضاف وزير الخارجية: «نسعى لتفعيل آليات التعاون بالقضايا الإقليمية وفي مقدمتها الأزمة الليبية»

فيما قال عثمان الجرندى وزير الشئون الخارجية والتونسيين بالخارج بالجمهورية التونسية، والذى يزور مصر حاليا، إن مصر وتونس بإمكانهما العمل سويا بتنسيق كامل فى عدد من المحافل الإقليمية والدولية، مضيفا: "الأمن القومى التونسى مرتبط بأمن مصر والعلاقات المشتركة تدعونا لتعزيز التعاون بين البلدين".


موضوعات متعلقة: