×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الأربعاء 3 مارس 2021 | 3:03 مساءاً
كارثة جديدة في الـ "ايجيبشيان ليج".. ماذا يدور في ملف تعليق مسحات كورونا؟
مسحات كورونا في الدوري المصري

كتب: رحاب دعبس

تعودت الجماهير المصرية المتابعة لبطولة الدوري على وجود صراعات وتعصب بين الأندية المختلفة، أو أزمات مالية في صفوف فريق بعينه، ولكن هذه المرة الأمر اختلف، فهي كارثة وصلت إلى الجميع في عالم الساحرة المستديرة.


فلم ينفك الجمهور المحب للإيجيبشيان ليج أن يخرج من أزمة أو صراع في الأندية حتى يدخل في كارثة جديدة، ولكن هذه المرة تكون على الصعيد الصحي لكافة أندية الدوري الممتاز، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا "كوفيد 19".

وأصبح جمهور كرة القدم في مصر على موعد جديد مع أزمة يعاني منها كافة الأندية في بطولة الدوري هذا الموسم، ألا وهي تعليق المسحات الطبية في ظل استمرار تفشي الوباء التاجي.

قرار اتحاد الكرة بتعليق المسحات

أعلنت اللجنة الثلاثية المسئولة عن مهام اتحاد الكرة المصري قراراً نارياً بشأن استمرار عمل المسحات الطبية لكافة الأندية المشاركة في بطولة الدوري الممتاز.

حيث أعلنت اللجنة إخلاء مسئوليتها من المسحات الطبية الخاصة بالكشف المبكر عن فيروس كورونا "كوفيد 19"، لتقرر وضع المسئولية على مسئولي الأندية وليس الاتحاد.

جاءت تلك الخطوة بسبب رفض مسؤولي أندية الدوري الممتاز دفع مبلغ يقدر بـ3 مليون جنيه عن كل نادي وهو خاص بالمسحات الطبية، حيث تتمسك الأندية بوعد المسؤولين بتحمل اتحاد الكرة لتلك النفقات.

اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة في الوقت الحالي برئاسة أحمد مجاهد، تؤكد أن الأندية هي التي من المفترض ان تتحمل تلك النفقات عن الموسم الحالي.

رد فعل الأندية على قرار الجبلاية

لقي هذا القرار غضب مسئولي كافة الأندية، حيث رفضت بعضهم عمل المسحات الطبية وقررا خوض اللقاءات بدون كشف عن كورونا.

المقاولون العرب

رد محمد عادل المشرف العام على الكرة بنادي المقاولون العرب على تلك القرارات خلال اتصال هاتفي بقناة "أون تايم سبورتس 1" قائلا: القرار بمثابة خطر يُهدد الكرة المصرية، وقد يطول لمن هم خارج المنظومة الكروية".

وجاءت تصريحات عدد من الأندية وأبرزها البنك الأهلي والإنتاج الحربي والمصري، بجانب المقاولون العرب، تؤكد رفضها التام لدفع تكاليف مسحات كورونا، وهنا أصبح الخطر يهدد الكرة المصرية بشكل كبير.

بيراميدز

أما هاني سعيد المدير الرياضي لبيراميدز فقد صرح اليوم الأربعاء لقناة أون تايم سبورتس عن أزمة المسحات.. قائلًا :" دي أرواح بشر، يجب أن يكون هناك صيغة تفاهم بين الأندية واتحاد الكرة في أزمة المسحات".

وأضاف:" قمنا بإجراء مسحة قبل مباراتنا أمس أمام المصري وجاءت نتيجتها لجميع اللاعبين سلبية، في المقابل علمنا أن المصري لم يجري لاعبيه مسحات، ما الموقف في هذه الحالة ماذا سيحدث لو كان هناك لاعب مصاب بكورونا دون ظهور أعراض وانتقلت العدوى بين اللاعبين؟".

وأكمل:" لابد من الوصول لاتفاق بين الأندية واتحاد الكرة لتحديد الوضع بالفترة المقبلة، لدينا مباراة قادمة بكأس الكونفدرالية كيف سيكون الوضع لو انتقلت العدوى للاعبينا؟".

وتابع:" بالطبع هناك عدد كبير من الأندية لا تملك القدرة على تحمل إجراء المسحات الطبية كل 4 أيام لأن ميزانيتها لا تسمح".

سموحه

بينما فرج عامر رئيس نادي سموحه قال خلال تصريحاته لقناة أون تايم سبورتس اليوم الأربعاء: "اتحاد الكرة اتخذ قراره دون اتفاق مسبق، قيل إن هناك أموالا قادما من الفيفا مخصصة لعمل مسحات الأندية وأن تلك الأموال أرسلت لكل الاتحادات على مستوى العالم ولعبنا على هذا الأساس".

وأضاف :"فوجئنا بعد ذلك بطلب أموال المسحات السابقة. هذا ليس منطقيا، وشأني هو شأن كل الأندية وما سيسري عليهم سيسري علينا، ولا علاقة لنا بالمسحات لأن اتحاد الكرة أخطر من قبل أنه مسؤول عنها".

ماذا لو لُعبت المباريات بدون مسحات كورونا؟

أزمة وكارثة محققة يترقبها الجميع في ظل انتظار القرار النهائي وموقف الأندية من عمل المسحات الطبية الخاصة بالكشف عن كورونا، ولكن حال عدم عمل تلك المسحات ماذا سيحدث في الملاعب المصرية؟

قد يتسبب شخص واحد في إصابة أكثر من شخص، وبالتالي نقل الأمر لآسر اللاعبين والأصدقاء، بجانب من يتواجدون في الملاعب من رجال أمن وأجهزة إدارية وأطفال من جامعي الكرات، فضلاً عن الإعلاميين والصحفيين والمصورين وكم من البشر يتواجد في المباراة الواحدة.

هناك خطورة كبيرة تتعلق بحياة اللاعب اذا شارك ولعب وهو مصاب بفيروس كورونا، وهناك خطورة أن يتسبب الأمر في إصابة أشخاص أخرين لديهم مشاكل صحية، الأمر أكبر من "خسارة مادية" نحن هنا نتحدث عن أرواح.

ما يحدث هو جرس إنذار، وعدم التدخل السريع قد يتسبب في كارثة، فبعيداً عن تهديد الصحة العامة، فهناك أمور تتعلق بشكل مباشر بمنافسات كرة القدم، ومشاركات الأهلي والزمالك وبيراميدز الأفريقية، ومشاركة المنتخب في التصفيات الأفريقية، خطر تفشي "كورونا" في الدوري قد يهدد استقراره، وبالتالي الصناعة نفسها تتأثر سلباً.

فلابد من تدخل سريع لاحتواء الأزمة قبل تفاقهما وتحولها لكارثة حقيقية.


موضوعات متعلقة: