×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 11 فبراير 2021 | 6:56 مساءاً
مع تواصل اجتماعات المسار السياسي بالغردقة.. القادة الليبيون يُثنون على الموقف المصري تجاه لَم الشمل الليبي
اجتماعات وفود المسار الليبي في الغردقة

كتب: محمد هشام

بعد أيام من انتخاب أعضاء المجلس الرئاسي الليبي ورئيس الحكومة، التي ستتولي إدارة وقيادة ليبيا خلال الفترة الانتقالية التي تمتد حتى موعد إجراء الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحددة سلفا في ديسمبر المقبل، انطلقت في مدينة الغردقة اجتماعات الجولة الثالثة من المسار السياسي الليبي، والذي يعقد برعاية من الأمم المتحدة.

الغردقة احتضنت اجتماع الأشقاء الليبيين في الجولة الثالثة من المسار، والذي شهد مشاركة وفد من مجلس النواب الليبي وكذلك وفد من المجلس الأعلى للدولة مع المفوضية العليا للانتخابات، و المنوطة بالإشراف على التحضير والتجهيز للعملية الانتخابية المقررة نهاية العام.

الاجتماع الممتد في الفترة ما بين 8-12 فبراير الجاري، أكد خلاله مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات جاهزية المفوضية لإجراء وتنفيذ الاستحقاقات القادمة، وفق معايير النزاهة والشفافية مع الأخذ بالاعتبارات الفنية التي تضمن حق المواطن في الوصول إلى صناديق الاقتراع، فيما عبر رئيسها الدكتور عماد السائح، عن تمنيه أن تتعاطى اللجنة الدستورية مع الجوانب الفنية والزمانية، لإجراء هذه الاستحقاقات.

وفي هذا التقرير نرصد لكم رؤية القادة الليبيين للموقف المصري في إطار لم الشمل الليبي من جديد.

 

رئيس وفد النواب يوجه الشكر لمصر

أكد الدكتور إسماعيل شريف رئيس وفد مجلس النواب الليبي المشارك في اجتماعات الجولة الثالثة من المسار السياسي الليبي المنعقدة في الغردقة، على اعتزازه بالجهود المصرية للم الشمل الليبي، والتوصل لاتفاق بين الأطراف الليبية، ودعم القضية الليبية بعدة أشكال.

قدم عضو مجلس النواب الليبي، إسماعيل الشريف، شكره لمصر ودورها في تنظيم الاجتماع المعني بمسار الدستور الليبي، مضيفا "مصر هي الشقيقة الكبرى وتلعب دورا كبيرا نحو استقرار وأمن ليبيا، وهذا هو الدور المنتظر منها ونشكرها على تسيير هذا اللقاء".

وأوضح الشريف أن الاجتماع يهدف إلى التوصل لاتفاق مع المفوضية المسؤولة عن إجراء الإنتخابات، والوقوف على الرؤية التي ستسير عليها أجندة اللجنة خلال الفترة المقبلة.

وفي نهاية حديثه خلال مداخلة مع قناة "سي بي سي إكسترا" شدد الشريف على أن كلا الوفدين طالبا في الاجتماع السابق بضرورة حضور وفد من المفوضية العليا للانتخابات للتشاور ومعرفة أجندة الفترة المقبلة.

 

السايح: مصر ساهمت في التوصل للاتفاق بين الأطراف الليبية

من جانبه، أكد الدكتور عماد السايح رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية، على أهمية الدور المصري في رأب الصدع بين الفرقاء الليبين، مشيرا إلى أن القيادة المصرية بذلت جهدا كبيرا في التوصل لتسوية بين الأطراف الليبية المتنازعة على مدار السنوات الأخيرة.

وأوضح السايح  أن المفوضية عرضت خلال مشاركتها في اجتماعات اللجنة الدستورية الجوانب الفنية والأطر الزمنية للعملية الدستورية، والاستفتاء على مشروع الدستور، فضلًا عن آلية الإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية الرئاسية والبرلمانية المعلن عقدها في 24 ديسمبر من العام الجاري.

 

بليحق يؤكد التوجه لاتفاق برعاية أممية مصرية

المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق، أكد إن محادثات الجولة الثالثة للجنة المسار الدستوري، المنعقدة في مدينة الغردقة أكدت صعوبة إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور قبيل إجراء الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر المقبل، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الوفود في طريقها نحو التوصل لاتفاق، برعاية مصرية أممية.

وأضاف بليحق في تصريحات صحفية أن «عملية الاستفتاء تتطلب إجراءات تأخذ وقتًا أكثر من المتبقي حتى الانتخابات».

 

المبعوث الأممي يشكر مصر

ألقى مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى ليبيا، يان كوبيتش، كلمة في أول ظهور رسمي له عقب توليه المنصب خلفا لستيفاني ويليامز، عبر فيها عن شكره للحكومة المصرية لدعمها للحلول السياسية واستضافتها  للمسار الدستوري.

وأشار كوبيتش إلى أهمية هذا الاجتماع كونه يمس المواطن بشكل مباشر عبر اتفاق الليبيين على شكل الاستفتاء الذين يرغبون به.

 

توافق ليبي على احترام وتقدير الموقف المصري في إطار المساعي الرامية للم الشمل بين الفرقاء الليبين، في الوقت الذي عكست كلمة المبعوث الأممي تقدير دولي كبير لجهود مصر في التوصل لتسوية في الأراضي الليبية.


موضوعات متعلقة: