×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 11 فبراير 2021 | 1:23 صباحاً
رحلة اجتهاد زينها بالوصول إلى المونديال.. "الشناوي" حصن الأهلي المنيع
محمد الشناوي

كتب: رحاب دعبس

رحلة كفاح، ومشوار لم يكن سهلاً عاشه محمد الشناوي منذ أن خرج من القلعة الحمراء في عام 2008، إلى أن وصل مرة أخرى في 2016 ليكون الحارس الأساسي والحصن المنيع للفريق الأول لكرة القدم بالأهلي.

فتعامل جيدا مع الضغط وكثرة المباريات، وحرص على اللعب على الدور النفسي للاعبين كونه قائد الفريق، وأثبت شخصيته في الملعب حتى أن وصل إلى الضلع الأساسي للفريق في الفترة الماضية، ليكون أحد الأسباب الرئيسية في الوصول إلى تتويجات الأهلي الأخيرة سواء الدوري الممتاز أو كأس مصر ودوري أبطال أفريقيا، وصولا إلى كأس العالم للأندية بقطر.

بدايته في الأهلي 2008

ظهر محمد الشناوي مع الأهلي في عام 2008، ولكنه كان ظهوراً باهتاً، حيث أنه لعب مباراة واحدة رسمية مع الفريق وكان ضد انبي في المباراة التي خسرها الفريق الأحمر بثلاثية.

وبعد هذه المباراة كان الانطباع سيئا عن اللاعب، ليتم الإستغناء عنه وبيعه بشكل نهائي، ليخسر حلمه باللعب أساسيا للنادي الأهلي.

عودته للأهلي مرة أخرى

بعد أن تأكد للاعب أن الأهلي قام بالتعاقد مع شريف إكرامي وإعلانهم عدم الحاجة إلى خدماته، لم ييأس الشناوي ولعب في طلائع الجيش ثم أعير إلى الإنتاج الحربي وحرس الحدود قبل أن ينتقل إلى بيتروجيت، وفي 2016 حصل الشناوي على فرصة العمر بالعودة من جديد إلى الأهلي، بعد تألق لافت للحارس الذي دفع بإداري القلعة الحمراء لإعادة حارسهم الذي تم الاستغناء عنه سنة 2008.

الحارس الأساسي للأهلي

تمسك محمد الشناوي بفرصته القوية في المشاركة أساسياً بالأهلي وحرصه على أن يكون أحد الأعمدة الأساسية في الفريق، فاجتهد واثبت جدارته وقدم أداءاً رائعاً برفقة الأحمر ليتم إزاحة شريف إكرامي من "الحارس رقم واحد" ويحل الشناوي محله.

الشناوي في المنتخب

اجتهاد الشناوي بات واضحاً لكل مدربي المنتخب الوطني باختلاف الأجهزة الفنية، حيث أصبح الحارس الأساسي والأول للفراعنة، في مواجهتين من أصل ثلاث في نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، ويصبح رجل مباراة مصر وأوروجواي في أولى لقاءات المنتخب بالمونديال.

وذلك في إنجاز خاص للحارس الذي تغنت به الصحف العالمية ودول العالم كأحد أفضل حراس المرمى في افريقيا بل وأفضلهم.

الشناوي في مونديال الأندية

واصل الشناوي تألقه مع الأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا، وتمكن من الظهور بشكل ساهم في تتويج الأحمر باللقب الغائب عن دولابه لمدة 7 سنوات، لتكون النهاية السعيدة هي التواجد في مونديال الأندية بقطر 2020.

تألق الشناوي بشكل واضح أمام الدحيل القطري في أولى مباريات الأهلي بالمونديال، ونجح في التأهل إلى نصف النهائي ليواجه العملاق البافاري بايرن ميونخ بطل أوروبا.

فحقق الشناوي حلمه باللعب أمام بايرن ميونيخ ومعانقة أفضل حارس في العالم مانويل نوير.

حلم البرونزية

يأمل محمد الشناوي مثل كل لاعبي الفريق الأحمر في التتويج بالميدالية البرونزية وتحقيق المركز الثالث في مونديال الأندية.

حيث ضرب الأهلي موعدا نارياً أمام بالميراس البرازيلي في مباراة تحديد المركز الثالث، وذلك بعد الخسارة أمام بايرن ميونخ الألماني بثنائية نظيفة في مباراة نصف النهائي.

وكان الأهلي قد حقق قبل ذلك البرونزية في مونديال الأندية، وذلك في عام 2006 التي استضفتها اليابان.


موضوعات متعلقة: