Web Analytics
رئيس مجلس الإدارة:
م.عمرو حجازي

المشرف العام:
إيمان حمدالله
الثلاثاء 28 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة: م.عمرو حجازي
المشرف العام: إيمان حمدالله
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 11 مايو 2022 | 12:26 مساءاً
درست الهندسة وتعمقت في أروقة الصحافة.. ما لا تعرفه عن "شيرين أبو عاقلة" بعد استشهادها
شيرين أبو عاقلة

كتب: مريم محي الدين

"إن الموت أحيانًا كان على مسافة قريبة، في اللحظات الصعبة تغلبت على الخوف"، فقط اخترت الصحافة كي أكون قريبة من الإنسان، ليس سهلًا ربما أن أغير الواقع لكني على الأقل كنت قادرة على إيصال ذلك الصوت إلى العالم، معكم شيرين أبو عاقلة وستظل تغطيتنا مستمرة.. من فلسطين".

بتلك الكلمات كانت المراسلة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، تستهل تغطيتها المستمرة، لنقل الحقائق المروعة عن قوات الاحتلال إلى العالم أجمع، تجوب الأراضي الفلسطينية تنقل لحظات اغتيال شاب فلسطيني في الضفة الغربية، ثم تنطلق لتغطية مظاهرات مناهضة للاحتلال في القدس المحتلة.

لم يوقفها القصف الإسرائيلي عن القيام بواجبها الإنساني قبل المهني، لطالما كان الرصاص يمر بجوارها، لكنها لم تعبأ به تغلبت على مخاوفها واختارت مهنة المهام الصعبة، ليس هذا وحسب بل اختارت أن تصبح مراسلة بأكثر بقاع الأرض خطرًا، مرت إلى جوارها رصاصات عدة وأبت إحداها أن تمر إلى جوارها اليوم أيضًا لتستقر رأسها، معلنة عن استشهاد شاهدة أخرى على جرائم الاحتلال في حق الفلسطنيين، وفي التقرير التالي نرصد لكم أبرز المعلومات عن "شيرين أبو عاقلة".

مولدها ودراستها..

ولدت شيرين أبو عاقلة في 3 يناير 1971 في القدس بيت حنينا، وتخرجت من مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا في القدس، ويعود أصلها لمدينة بيت لحم.

درست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم وانتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

عملها..

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو، ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية حتى وفاتها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مايو 2022.

استشهادها..

في 11 مايو 2022، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إصابتها بعيار ناري بالرأس وأنها وضعها حرج للغاية خلال تغطيتها لاقتحام الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين.

وبعد دقائق، أعلنت وزارة الصحة أنها استشهدت نظرًا لوضعها الحرج في قسم الطوارئ بمستشفى ابن سينا التخصصي بمدينة جنين.

تفاصيل استشهادها..

روى الصحفي الفلسطيني علي السمودي، الذي رافق شيرين أبو عاقلة أثناء تغطيتها مداهمة عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، الأربعاء، ملابسات الجريمة الصادمة البشعة.

وقال السمودي، الذي كان يعمل منتجا لشيرين، لـ"الأسوشيتدبرس"، إنهما كانا ضمن مجموعة من 7 صحفيين توجهوا لتغطية المداهمة صباح الأربعاء، لافتًا إلى أنهم كانوا جميعا يرتدون ملابس واقية تشير بوضوح إلى أنهم صحفيون، ومروا بجوار القوات الإسرائيلية حتى يراهم الجنود ويعرفون أنهم هناك.

وأضاف أن الطلقة الأولى أخطأتهم، ثم أصابته الثانية وقتلت الثالثة شيرين، مؤكدا أنه لم يكن هناك مسلحون أو مدنيون آخرون في المنطقة، إذ لم يتواجد سوى المراسلون والجيش، مضيفًا أن تلميح الجيش بإطلاق المسلحين الرصاص عليهم:  "كذب بواح".

ونقل علي السمودي، وهو صحفي فلسطيني آخر، إلى المستشفى في حالة مستقرة بعد إصابته برصاصة في الظهر.

الرئيس الفلسطيني يحمل قوات الاحتلال المسئولية..

وحمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس "القوات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن وفاة مراسلة الجزيرة".

وشددت الرئاسة الفلسطينية على أن "جريمة اعدام الصحفية أبو عاقلة، وإصابة الصحافي علي السمودي، هي جزء من سياسة الاحتلال باستهداف الصحفايين لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.


موضوعات متعلقة: