رئيس مجلس الإدارة:
م.عمرو حجازي

المشرف العام:
إيمان حمدالله
السبت 21 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة: م.عمرو حجازي
المشرف العام: إيمان حمدالله
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الثلاثاء 11 يناير 2022 | 8:41 مساءاً
هل دقت طبول الحرب في روسيا ؟
الأزمة بين روسيا وأكرانيا

كتب: محمد هشام

انتظر العالم المباحثات الأمريكية الروسية التي احتضنتها العاصمة السويسرية جنيف على مدار اليومين الماضيين، آملا في نزع فتيل التوتر بمنطقة شبه جزيرة القرم، وتجنب المواجهة العسكرية، والغزو الروسي لأوكرانيا المجاورة.

وعلى الرغم من تفاءل البعض بتلك المحادثات، وما سبقها من تأكيدات على أهميتها، كون الولايات المتحدة تمثل القلب الفعلي لحلف شمال الأطلسي "الناتو" وصاحبة الكلمة العليا داخل الحلف، إضافة إلى علاقتها القوية مع الدول الأوروبية، بما يخولها إمكانية إثناء موسكو عن المضي قدما نحو غزو كييف والتراجع عن التصعيد على الحدود المشتركة.

 

روسيا غير متفاءلة

على الر غم من وصف الكرملين في وقت سابق من اليوم المحادثات الثنائية بـ"الإيجابية"، فقد أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه "لا يرى أي سبب يدعو للتفاؤل". 

وأضاف: "من الإيجابي مع ذلك أن محادثات الاثنين في جنيف عقدت بطريقة مفتوحة وموضوعية ومباشرة"، لافتا في الوقت ذاته، إلى أن بلاده لم تحدد مواعيد نهائية للمحادثات، إلا أنها لن تكون راضية عن "التباطؤ اللامتناهي في هذه العملية".

 

الحسم بنهاية الأسبوع

أشار بيسكوف إلى أن الأمور ستتضح بنهاية الأسبوع، حيث قال: "الوضع سيكون أكثر وضوحاً بعد جولتين أخريين من المحادثات التي من المقرر أن تجريها روسيا هذا الأسبوع مع حلف شمال الأطلسي في بروكسل الأربعاء، وفي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) في فيينا الخميس".

في غضون ذلك، نقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية عن مصدر لم تسمه، قوله إن الولايات المتحدة وعدت بالرد خطياً الأسبوع المقبل على المطالب الروسية بشأن الضمانات الأمنية المتعلقة بالأزمة في أوكرانيا. 

 

أمريكا تتعهد بمساعدة أوكرانيا

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بمساعدة أوكرانيا خلال الفترة المقبلة، حيث أكدت أنها ستواصل تقديم المساعدة لأوكرانيا، وستقدم لها أدوات تسمح لها بالدفاع عن نفسها، في مواجهة "غزو روسي محتمل". 

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، أن واشنطن مستعدة لمناقشة قدرات الصواريخ في القارة الأوروبية مع روسيا بشرط "المعاملة بالمثل"، مشيرة إلى أنها لم ترصد "تغييرات كبيرة في تموضع القوات الروسية" على الحدود الأوكرانية حتى الآن. 

 

هل دقت طبول الحرب في روسيا؟

مع انتهاء جولة المفاوضات، لم يبدِ المفاوضون الروس والأميركيون أي مؤشر على تضييق خلافاتهم في إحاطات الصحافيين بعد الجلسة الأولى التي جرت في جنيف.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، في مؤتمر صحفي أمس الاثنين: "لسوء الحظ لدينا تباين كبير في مقاربتنا المبدئية لهذا الأمر. لدى الولايات المتحدة وروسيا وجهات نظر متعارضة من بعض النواحي بشأن ما يجب القيام به".

وأضاف المسؤال الروسي، أن المحادثات كانت "صعبة وطويلة، ولكن احترافية وعميقة وملموسة، وبدون أي محاولات لتزيين الأمور، أو الالتفاف على أي زوايا حادة".

ومع انتهاء الجولة، يبدو وأن روسيا غير راضية عن المحادثات التي جرت مع واشنطن، ومماطلة الأخيرة في التعهد بعدم تدخل الناتو بالمنطقة والحصول على الضمانات الأمنية المطلوبة، ما ينذر بدق طبول الحرب في موسكو خلال الأيام المقبلة.


موضوعات متعلقة: