×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 15 أكتوبر 2021 | 4:01 مساءاً
بين الرفض والتأييد.. ماذا كانت آراء الفنانات حول مبادرة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟
الهام شاهين

كتب: نورا سعيد

خلال الفترة السابقة تصدر عدد من الفنانات محركات البحث بسبب المبادرة التي أطلقتها الفنانة إلهام شاهين من أجل التبرع بالأعضاء عقب الوفاة، مشيرة أنها خطوة جيدة من أجل إنقاذ الأفراد الذين قد يعانون من أمراض تتطلب نقل أعضاء بشرية، ورغب استجابة بعض الفنانات إلا أن هناك أخريات رفضن الفكرة.

وهنا سنتستعرض مضمون المبادرة التي أطلقتها إلهام شاهين، وآراء الفنانات اللواتي استجابن لهذه الفكرة، بالإضافة إلى التطرق إلى الجانب المعارض.

" التبرع بالأعضاء يهدف إلى انقاذ حياة الآخرين".. الهام شاهين عن المبادرة

كانت البداية عندما أعلنت  الفنانة إلهام شاهين عن نواياها للتبرع بأعضائها بعد وفاتها وذلك على هامش حفل توقيع كتاب "أعداء مصر الخمسة" للمستشار أمير رمزي، مناشدة الجميع بدعم المبادرة لإنقاذ حياة الآخرين حيث، مشيرة إلى أن الانسان بعد وفاته لا يستفيد بأعضائه التي يأكلها الدود وتتحول لتراب بعد وفاته.

وتابعت بأن من ضمن المنضمين والداعمين للمبادرة مجموعة كبيرة من الأشخاص ومنهم الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والمستشار أمير رمزي، والدكتور سعد الدين الهلالي، ورجال دين وطب وقضاء.

وصرحت إلهام شاهين قائلة: "هذه المبادرة بمثابة صدقة جارية وتنقذ عددا من المحتاجين وهي مبادرة جيدة للغاية.. التبرع أفيد بدل ما الجسد يأكله الدود".

وتابعت: "الأفضل هي استفادة المريض من هذا العضو، وهناك عدد من الدول تجيز الأمر، ولاسيما في ظل نقص القرنية التي نستوردها من الصين".

المؤيدون لمبادرة التبرع بالأعضاء عقب الوفاة:

وأظهر عدد من الفنانات  تأييدهن لهذه المبادرة، ومن ضمنهم " دينا" التي أكدت على تأييدها لمبادرة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، مشيرة إلى أن هذا الأمر متوقف لديها على  موقف الشرع من هذه المسألة، قائلة: "لو كان حلالا سوف أوصي المقربين مني التبرع بأعضائي للغلابة الذين يحتاجون لزراعة قلب أو كبد أو قرنية وما إلى ذلك".

وأضافت دينا: "طالما أن هذا التبرع سيصب في صالح الغير ولا يخالف الشرع والدين فلا أجد مانعا من التبرع لأني هكون مت خلاص، وأدعو الله حينها أن يكون هذا الفعل في ميزان حسناتي".

"سأقدم على هذه الخطوة لكن بعد الأخذ بآراء علمائنا الكبار".. لوسي عن مبادرة التبرع بالأعضاء

أفادت لوسي بأنها من ضمن المؤيدين للمبادرة، قائلة: "سأقدم على هذه الخطوة لكن بعد الأخذ بآراء علمائنا الكبار محل الثقة، لو شيخ الأزهر أفتى إن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة حلال سأفعل ذلك حتى أنال الثواب ما دام أن ذلك الأمر سيكون مفيدا للبشرية".

آراء فنانات أخريات..

ودعمت انتصار الفكرة، وقالت: "إن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة يفيد الإنسانية والبشرية، مؤكدةً أن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة منتشر في العديد من الدول الأوروبية منذ فترة كبيرة، وأنها لا تمانع التبرع بأعضائها بعد الممات، وستكتب ذلك في وصيتها".

كما أعلنت رانيا يوسف تأييدها لمبادرة التبرع بالأعضاء بعد وفاتها قائلة: "كل واحد ينام على الجنب اللى يريحه، ربنا خلقنا أحرار.. أنا شخصيا شايفة أن ده جسمي، ويمكن يكون منفعة لغيري يستفيد بيه..بدل ما ياكله الدود..ممكن حد يستفيد بقرنية أو بقلب، أو حتى بصباع".

وفيما يتعلق بموقف الشرع من المبادرة، أوضحت قائلة: "أنا لا أتكلم عن شرع الله، أنا بتكلم عن فكري..دماغي اللى أد النملة".

وهذا بالإضافة إلى تأييد النائبة فريدة الشوباشي عن تبرعها بأعضائها وتعتبر أول نائبة تعلن التبرع بأعضائها وتأييدها الكامل لدعوة التبرع بالأعضاء لإنقاذ أرواح البشر، والإعلامية إيناس عز الدين تبرعها بأعضائها ، والتي بدورها صرحت قائلة: "أنا هكون ميتة وقتها ويمكن أعضائي تفيد أي حد مريض، طالما أن التبرع بالأعضاء حلال وفقًا لما أعلنه عدد من المشايخ".

الآارء المعارضة.. نجوى فؤاد و عبير صبري تتصدران قائمة رفض المبادرة

صرحت الفنانة نجوى فؤاد: "أنا مش مع الموضوع دا خالص ومش شايفة إنه حلال، لأنه ربنا سبحانه وتعالى قال إكرام الميت دفنه، فلازم لما الانسان يموت يتم دفنه مباشرة، وعدم العبث بجسده".

وتابعت: "مش قادرة أتخيل ازاى نقبل إن بني آدم يتوفى، وأشوف جسمه بيتقطع قدام عينيا، علشان حد تانى ياخد الأعضاء، وبعد كدا يتدفن عبارة عن كتلة دم، مين قال إن دا يرضي ربنا".

وأضافت قائلة: "كل واحد حر فى رأيه كل واحد ليه تفكيره، أنا بتكلم عن رأيي، مش شايفة إن دي حاجة صح، حتى لو كان الأزهر أفتى بدا، فكل واحد يعبر عن رأيه براحته".

وعن موقف عبير صبري أكدت على رفضها، وعبر صفحتها الشخصية على فيسبوك كتبت: "مساء الخير.. أحب أقول إني بعد عمر طويل أن شاء الله مش هتبرع بأعضائي وشكرا"، مشيرة إلى أن الامر أصبح "هيصة".


موضوعات متعلقة: