×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأحد 19 سبتمبر 2021 | 3:53 مساءاً
شاهد.. هكذا جاء رد أحمد كريمة على مبروك عطية بشأن كتابة الورث قبل الوفاة
أحمد كريمة

كتب: مريم محي الدين

على مدار الساعات القليلة الماضية، أثار الداعية الإسلامي الشيخ مبروك عطية جدلًا واسعًا بعد تصريحه بأن كتابة المواريث لأبنائه قبل الوفاة ستؤدي بصاحبها إلى نار جهنم.

الأمر الذي رد عليه الدكتور  أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، مشددًا على أن هذا الأمر لا علاقة له بالميراث، قائلًا: "لو تمت التوعية السليمة بفقه المواريث سواء من المؤسسات الدينية أو المؤسسات الاجتماعية أو المؤسسات الإعلامية، فإن جريمة منع البنات من الحصول على الميراث ستتضاءل وتختلف، لكن المجتمع مشغول بقضايا هامشية لا تقدم ولا تؤخر ولا تسمن ولا تغني من جوع".

وشدد كريمة في تصريحات متلفزة من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج صالة التحرير الذي يعرض على قناة صدى البلد، على ضرورة الفهم الدقيق لمسألة فهم المواريث، قائلًا: "فالأب حينما يكتب بيع وشراء ولو صوري، فإن هذا الأمر لا علاقة له بالمواريث من قريب أو من بعيد، لأن ركن الميراث هو حياة الوارث وموت الموروث، وبالتالي فهو أمر جائز لأن الإنسان في حياته حر فيما يملك".

وأضاف كريمة أنه يوجد أشخاص يتصورون أن الأب الذي يكتب أملاكه بيعا وشراءً أو هبة لأبنائه في حياته فإن هذا الأمر يعتبر ميراثا، وأقول إن هذا الأمر خاطئ، وأرجو ممن يتصدى لإثارة هذه الأمور أن يرجع إلى علماء الفقه الإسلامي.

وأكد أستاذ الفقه المقارن على أن قيام الأهالي في بعض المناطق بمنع البنات من الحصول على الميراث هو فعل الجاهلية، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى قال في آيات المواريث بسورة النساء من القرآن الكريم «يوصيكم الله في أولادكم»، ولم يقل «أبناءكم» لأن لفظة الأولاد تشمل الذكور والإناث.


موضوعات متعلقة: