×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 16 سبتمبر 2021 | 3:57 مساءاً
أجاد فن الإلقاء ودرب الوجوه الجديدة.. عبد الوارث عسر وعلاقته بسعد زغلول
عبد الوارث عسر

كتب: نورا سعيد

برع في فن الإلقاء، شغف بالسينما وعالم الفن بعد مرحلة الثانوية العامة، ساهم في تدريب الوجوه الجديدة، بلغ رصيده الفني من الأعمال نحو 300 عملًا فنيًا، سار على نهج والده ليلتحق بكلية الحقوق ولكنه قرر ان يتخذ مسارًا مختلفًا بالإنضمام إلى الفرق المسرحية، وهو الفنان عبد الوارث عسر الذي تحل علينا ذكرى ميلاده الـ 127.

ذكرى ميلاد عبدالوارث عسر.. سجل القرآن قبيل وفاته "حزنا"

وُلد عبد الوارث عسر في مثل هذا اليوم 16 سبتمبر 1894، تعلم عبد الوارث تجويد القرآن عندما كان صغيرًا وقت التحاقه بالكُتاب، ويُذكر ان والده كان يعمل محاميًا، وكان دائمًا يصطحبه إلى الصالونات الأدبية حتى يستمع  إلى أحاديث أدباء وفنانين ومشايخ مصر.

ومن هنا استطاع أن يبرع في مجالات الكتابة والتأليف والإلقاء بجانب موهبته التمثيلية، التحق عبد الوارث بكلية الحقوق، ولكنه لم يستمر فيها، وبدأ حياته المهنية وعمل كاتب حسابات في وزارة المالية من خلال حصوله على توصية من الزعيم سعد زغلول.

ويُذكر أنه سار نحو طريقه لعالم الفن عندما كان عمره 23 عامًا، وفي عام 1912 قرر  اللبناني جورج أبيض  أن يضمه إلى فرقته وأسند له دور رجل كبير بإحدى المسرحيات.

شيخ الفنانين عبدالوارث عسر.. سجل القرآن الكريم بصوته قبل وفاته بشهرين |  الوفد

أحب عبد الوارث عسر، الفن منذ صغره، وبدأ حياته الفنية في سن الـ 23 من عمره، حسب تصريحات تليفزيونية سابقة لحفيده الفنان محمد التاجي، حيث قام بالانضمام إلى جمعية أنصار التمثيل، ولاتقانه فن الإلقاء كان يعلم النجوم في السينما المصرية  الإلقاء.

ولرغبته الشديدة أن يتقن اللغة العربية قام بدراستها دراسة حرة حتى أصبح من المتفقهين فيها، وله ديوان شعر مشهور نشرته الهيئة المصرية العامة للكتاب، وبدأ طريقه مع صديقيه "سليمان نجيب" و"محمد كريم".

وكان كتابه بعنوان "فن الإلقاء"، كما أنه لم يكتف بالتمثيل بل كتب أفلاما وسيناريوهات وترجم موضوعات عديدة، ومن أهم الأعمال التي شارك في كتابتها "جنون الحب"، "يوم سعيد"، "لست ملاكا"، "زينب".

توفي حزنا على زوجته.. صور نادرة للفنان عبد الوارث عسر في سنواته الأخيرة

وبعد مسيرة فنية استمرت أكثر من 60 عامًا قدم خلالها نحو 300 عمل فني، رحل الفنان عبد الوارث عسر عن عالمنا يوم 22 أبريل 1982عام عن عمر يناهز 87 عامًا بعد وفاة زوجته وحزنه الشديد عليها.

ومن أهم اسهامات علد الوارث عسر، هو قيامه بدور بارز فى اكتشاف عدد من عمالقة الفن ونجومه وتدريبهم ومنهم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وعماد حمدي، سميرة أحمد ، ونادية لطفي ،آمال فريد وماجدة الخطيب ، كما أنه اختار اسم الفنانة الكبيرة شادية.

ابرز الأعمال التي شارك فيها:  "شباب امرأة" عام 1956، "صراع في الوادي" عام 1954، فيلم "الرسالة" عام 1977، فيلم البؤساء عام 1978، وكان آخر أعماله السينمائية فيلم "ولا عزاء للسيدات" عام 1979، وعن الأعمال الدرامية  تجد أبرزها: "أحلام الفتى الطائر"، "أبنائي الأعزاء"، ورحل عبد الوارث تاركًا أثرًا لا يمكن التغافل عنه.

استقال من وزارة المالية من أجل الفن.. محطات مثيرة في حياة شيخ الفنانين عبد  الوارث عسر


موضوعات متعلقة: