×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 7:10 مساءاً
تقديرًا لمهنة موتاهم.. أسواق غانا والتوابيت ذات الأشكال الغريبة
التوابيت في غانا

كتب: نورا سعيد

تظل بعض الدول الأفريقية تتميز بالطقوس المختلفة، والعادات الغريبة بداية من طقوس الزواج، مرورًا بأسواق سحر الفودو حتى صناعة النعوش والتوابيت التي تدل على الحالة الاجتماعية مهنة الشخص المتوفي.

وتترأس دولة غانا قائمة الدول التي تقوم بصناعة النعوش ذات الأشكال المختلفة، والمغايرة للأشكال المتعارف عليها، ويُقال أن النعوش تُصنع، ويتم اختيارها بحسب الوظيفة التي كان يشغلها الميت.

فتح الصورة

فأكثر الأشياء غرابة هو ما يحدث في مجتمع تورجان باندونيسيا، حيث يتم استخراج الأموات وتُقام له الحفلات، ولكن في غينيا يقومون بتصنيع التوابيت التي تعكس الحالة الاجتماعية أو أمنية من أمنيات الشخص وخاصة تلك التي تتعلق بحياته المهنية.

ومع ذلك لا تتعجب عزيزي القارئ، عندما ترى تابوتًا على شكل دجاجة، فهذا يشير فقط إلى مربي  دواجن أو مزارع أفنى حياته في هذه المهنة، وإذا رأيت شكل التابوت على هيئة سمكة هذا يعني أنه كان صيادًا أو يعمل بشيء آخر يتعلق بالبحار.

فتح الصورة

ورغم غرابة أشكال التوابيت إلا أنهم تفننوا في صناعة هذه التوابيت، فتجد نعشًا على هيئة سيارة تشير إلى أن المتوفي كان سائقاً، ولا تتوقع أنه من المستحيل أن يُصنع تابوتًا على هيئة آلة خياطة، فالصانعون تمكنوا من صناعتها بالفعل.

ووفقًا لما ورد بالمصادر أن صناعة التوابيت ذات الأشكال المختلفة والألوان الزاهية انطلقت من غانا وصارت منتشرة في مختلف دول العالم إذ يقوم صناع النعوش الغانيون بتصدير بعض ما يصنعونه إلى أميركا وأوروبا .

وأثارت هذه الخطوة تعجب الكثيرين، حتى  أن السائحين يطلبون نعوشا حسب رغباتهم، كأن يطلب أحدهم نعشا على هيئة شريحة شوكولاته، أو قد تُطلب صناعة النعش على هيئة ثمرة كاكاو أو أي شيء آخر قد يجول بخاطر الشخص الذي يرغب في شراء تابوتًا مختلفًا.

فتح الصورة

وبحسب ما ذكرت إحدى المصادر أن غانا أصبحت أولى وأكبر الدول التي تقوم بتصدير مادة الكاكاو، وبالتالي يعتمد السكان الريفيون أصحاب الدخل المحدود على زراعته ويبيعونه من أجل الحصول على المال، وإدخار الأموال وذلك من أجل صنع التوابيت المميزة لموتاهم.

ويُذكر أن الاعتقاد السائد خلف هذا الأمر، هو " أن أحبابهم عندما يموتون سينتقلون إلى حياة أخرى، فلابد من أن يذهبوا في توابيت زاهية الألوان، أو أنها تمثل المهنة التي اعتاشوا منها، فتصمم التابوت يمثل جانباً من حياة المتوفي".

فتح الصورة

ويُقال أن حاليا فتحولت صناعة النعوش إلى نوع من الفانتازيا ولم تعد تقتصر على صاحب المهنة فقط، إنما حسب المزاج والهوى. فقد يطلب أحدهم أن يشيعوه في زجاجة مياه غازية أو في نعش على هيئة آلة موسيقية أو بيضة .

يشار أنّ تقليد التوابيت الفاخرة بدأ في الخمسينيات، وذلك بتكلفة قد تصل إلى 400 دولار للنعش الواحد. وقد أصبحت الآن التوابيت المميزة مصدر جذب سياحي لهذا البلد.

فتح الصورة

فتح الصورة

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.


موضوعات متعلقة:
أحدث الموضوعات