×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 5:32 مساءاً
سلبي أم إيجابي.. ما مدى تأثير القهوة على مرضى السكر؟
مرضى السكر والقهوة

كتب: مريم محي الدين

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة بداية يومهم بدون شرب فنجان القهوة، دون النظر إلى أضرار الكافيين على المدى البعيد، إضافة إلى احتمالية وجود نيب خطورة من ذلك على مرضى الأمراض المزمنة، فعلى سبيل المثال يعاني مرضى السكري من فرض نظام صارم يجب إتباعه حتى لا يصابون بارتفاع أو انخفاض نسب السكر في دمهم، وفي التقرير التالي يُجيب "الشارع الجديد" عن عدد من التساؤلات بشأن مدى تأثير القهوة على مرضى السكر، خاصة مع وجود فوائد لفنجان القهوة.

آمنة أم لا..

 بحسب الأطباء فإن مرضى السكري في حاجة إلى الحفاظ على الأطعمة التي يتناولها على مدار اليوم، وذلك للحفاظ على مستويات السكر في الدم، وعلى الرغم من ذلك فإنه عندما يتعلق الأمر بالكافيين الذي يساهم بشكل كبير في الشعور بالتركيز لا يعبأ هؤلاء الأشخاص لذلك ويقومون بتناول كميات كبيرة من الشاي والقهوة.

إلا أنه في حالة مرضى السكري، فإن الجسم إما يتباطأ في إنتاج الأنسولين، والذي يسبب مرض السكري من النوع الأول أو لا يستخدم الأنسولين بشكل فعال، والذي يسبب مرض السكري من النوع الثاني، الأنسولين هو في الأساس هرمون يفرزه البنكرياس، مما يساعد على توزيع السكر في الخلايا، حيث يتم تحويله بشكل فعال إلى طاقة.

وفي حالة عدم قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو استخدامه بشكل صحيح، فإن السكر الممتص من الطعام يتراكم في الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والتبول المفرط والعطش، هذا ليس كل شيء، فالسكري على المدى الطويل يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وفقدان البصر وأمراض الكلى وما إلى ذلك.

هل يؤثر ذلك على مستويات السكر لديك؟

من المتعارف عليه أن القهوة على الرغم من أضرارها فإنها تحتوي على عدد من العناصر الغذائية الغنية بالصحة، ومن أبرز ما تقوم به القهوة هو تحسين اليقظة وإدارة الوزن إضافة إلى أنها تعطي دفعة فورية من الطاقة.

وبالنسبة لمرضى السكري فإن القهوة نفسها لا تمثل خطورة في ارتفاع نسبة السكر، إلا أن الإضافات التي نقوم بإضافتها عليها مثل السكر أو الحليب أو الكريمة المخفوقة أو الآيس كريم أو الجبن الكريمي، هي التي تسببب مشكلة فمن المممكن أن تساهم في تقليل القيمة الغذائية للقهوة وقد تخلق اختلالًا في مستويات السكر وتسبب حساسية الأنسولين.

الكافيين والسكري..

بحسب النتائج التي خلُصت إليها الدراسات فإن القهوة تحتوي على عدد من مضادات الأكسدة التي تساهم في تحسين وظائف المخ، وتقليل الالتهاب وتحييد الجذور الحرة التي تؤدي إلى الشيخوخة والمرض.

أما في حالة إصابتك فيجب عليك التأكد من تناول القهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين باعتدال لأنها قد تؤدي إلى زيادة مستوى ضغط الدم وتؤثر على حساسية الأنسولين.

حيث أظهرت واحدة من تلك الدراسات أن شرب القهوة من حين لآخر يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، في حين أن البحث الآخر يعكس أن شرب القهوة بدون إضافة السكر والحليب يمكن أن يساعد في إدارة مستويات السكر بشكل طبيعي، إلا أنه في هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد تأثير شرب القهوة على مرضى السكر.

وفقًا لبعض الدراسات، فإن الكافيين من الممكن أن يعمل على تحسين حساسية الأنسولين ويقلل في النهاية من مستويات السكر، وفقًا لإرشادات إدارة الغذاء والدواء، يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري تناول القهوة بشكل معتدل لجني الفوائد وإدارة مستويات السكر بشكل طبيعي.


موضوعات متعلقة:
أحدث الموضوعات