×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 24 يوليو 2021 | 5:56 مساءاً
"الامتحان عادل بالشكل الكافي".. خبير امتحانات يعلق على مستوى امتحان الفيزياء
امتحانات الثانوية العامة

كتب: نورا سعيد

استأنف طلاب الشعبة العلمية بالصف الثالث الثانوي امتحاناتهم، وأدوا اليوم امتحان مادة الفيزياء الذي بدأ في الساعة العاشرة صباحا واستمر لمدة ثلاث ساعات وانتهى الساعة الواحدة ظهرا.

والتي بسببها انهمرت تعليقات الطلاب يشكون صعوبة مستوى الامتحان، حيث رأى الطلاب أن الامتحان تتضمن أسئلة خارج إطار الأجزاء المقرر عليهم بالمنهج.

وبين شكاوى الطلاب، ورد وزارة التربية والتعليم على هذه التعليقات، أوضح " أشرف رمضان" مدرس أول فيزياء في حوار خاص لجريدة الشارع الجديد مستوى الامتحان، ولماذا جاءت شكاوى طلاب الشعبة العلمية بهذا الشكل.

رأيك بمستوى امتحان مادة الفيزياء؟

امتحان مادة الفيزياء جاء عادلًا للغاية، ولم يتضمن أي مشكلات ولم يأتي خارج إطار الأجزاء المقررة على الطلاب بالمنهج. الامتحان اشتمل على 50 سؤالًا، منهم 40 سؤالًا  من المنهج أما الـ 10 أسئلة الباقية فهي أسئلة لتمييز مستوى الطلاب وهي أسئلة تحتاج إلى مزيد من التركيز وأن يفكر الطالب فيها بشكل جيد، فالامتحان يهدف إلى قياس مستوى الطالب.

السبب حول تباين الأراء التي  رُصدت بعد انتهاء الامتحان؟

تباين آراء الطلاب أمر مطلوب ومنطقي للغاية، فالبعض رأى الامتحان أسهل بكثير من امتحان الكيمياء السابق، والبعض رأى أن الامتحان ليس سهلًا وصعبًا للغاية، وبالتالي تباين آراء الطلاب أمر منطقي لأنه يقيس مستوى استيعاب الطلاب للمادة وتقديرهم للأسئلة.

وتابع أن المشكلة ليست في مستوى امتحان المادة التي امتحنها الطلاب اليوم، ولكن المشكلة في واقعة تسريب الامتحان إذا كان الأمر حقيقيًا، ولكن ما دون ذلك فالامتحان جاء عادلًا بالشكل الكافي.

ما تعليقك على وجود أسئلة من خارج المنهج بامتحان الفيزياء اليوم؟

وفيما يتعلق بما تردد بشأن وجود أسئلة خارج المنهج وُجدت بالامتحان، الامتحان لم يتضمن أسئلة خارج المنهج وإنما هي أسئلة تفكير التي أعلن عنها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، موضحًا أن نسبتها لن تتجاوز الـ 30 % من أسئلة الامتحان، وبالتالي الـ 10 أسئلة التي يرى الطلاب أنها من خارج المنهج ليست كذلك وإنما هي أسئلة تفكير، ويُطبق هذا الأمر في جميع الامتحانات.

وعن ما يجب ألا يتضمنه الامتحان هو الأخطاء الفنية، وأفاد أن مستوى الطالب المتوسط أمر عفى عليه الزمن، فالامتحان كان معقول، مؤكدًا على ان سيناريو الشكاوى أمر يتقرر كل عام ويختلف من مادة لمادة.

وتابع أن من أغرب الأمور هو رغم صعوبة امتحان الكيمياء، إلا أن الشكاوى لم تكن بهذا الشكل، وكذلك الأمر في امتحان الجبر الذي وُجد به خطأ فني، وأنهى حواره بأن الهدف من امتحانات النظام الجديد هو قياس استيعاب الطالب للمحتوى التعليمي المقرر عليه، فتباين الآراء أمر طبيعي ويخضع إلى مستوى استعداد الطالب وفهمه للمواد التي يدرسها.

 وفي سياق متصل وصف طلاب الشعبة العلمية امتحان الفيزياء بـ "التعجيزي"، حيث تتضمن عدد كبير من الأسئلة الصعبة التعجيزية، وهذا ما ذكره الطالب " أحمد محمد" الذي ذكر أن الامتحان لم يكن في مستوى الطالب المتوسط وكان صعبًا للغاية، بالإضافة إلى أنه تتضمن أسئلة غير مباشرة.

واتفق الطالب مروان أحمد مع الرأي السابق، وأشار إلى أن الامتحان وُجد به 10 أسئلة تعتمد على أفكار مركبة وغير مباشرة تحتاج إلى مزيد من الوقت والتفكير، لافتًا إلى أنها قد تكون ملائمة لطلاب علمي رياضة أكثر من طلاب علمي علوم.

وأمام هذا جاء رد وزارة التربية والتعليم، حيث أفاد مصدر تابع لها بأن الامتحان جاء وفقًا للمعايير والمواصفات المتفق عليها من قِبل المركز القومي للامتحانات التابع للوزارة، ولم يتضمن أجزاء من خارج المعلومات المعرفية.

وصرح المصدر بأن أسئلة الامتحان تهدف إلى قياس كل مستويات الطلاب، من العادي للمتوسط وفوق المتوسط المتميز، ومن الطبيعي أن تكون هناك أجزاء للطلبة المتفوقين، وهذا أمر يُطبق في جميع أنظمة الامتحانات لأن الغرض من ذلك هو قياس نواتج التعلم والتحصيل الدراسي للطالب في المادة، مؤكدًا على أنه لم يشمل على أي أسئلة تعجيزية.


موضوعات متعلقة: