×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الإثنين 14 يونيو 2021 | 6:22 مساءاً
أبرزها «زيادة حجم التبادل التجاري»..نتائج اجتماع اللجنة المصرية السعودية المشتركة بالقاهرة
اللجنة المصرية السعودية المشتركة

كتب: محمود شهاب

استضافت القاهرة صباح اليوم الإثنين، فعاليات الدورة السابعة عشر للجنة المصرية السعودية المشتركة، برئاسة  نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة عن الجانب المصري وعن الجانب السعودي الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي وزير التجارة والاستثمار بالمملكة العربية السعودية ، والذي يهدف إلى تنمية وتعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف القطاعات الإقتصادية. 

150 مستثمر سعودي يرغبون في الاستثمار بمصر..

وخلال كلمته بالمنتدى، أشار بندر العامرى" رئيس مجلس الأعمال المصري السعودي، إلى أن هناك رغبة حقيقية بين البلدين لمواجهة كافة التحديات التي تعوق زيادة الاستثمارات المشتركة،مؤكداً على أن  العلاقات المصرية السعودية لها جذور اقتصادية وسياسية واجتماعية ودينية.

مُضيفاً أنه قبل الجائحة كنا نعد لإقامة مؤتمر اقتصادي كبير في مصر، وتقدم لنا أكثر من 150 مستثمر سعودي يرغبون في الاستثمار بمصر، ولكن الوباء تسبب في اقتصار الوفد علي مجلس الأعمال بين البلدين فقط، مشيراً إلي أن الوفد السعودي الذي يشارك اليوم يضم 35 من رجال الأعمال من كافة الشركات.

 6 آلاف شركة سعودية تعمل داخل مصر..
وأوضح رئيس مجلس الأعمال المصري السعودي أن عدد الشركات السعودية في مصر يصل لأكثر من 6 آلاف شركة وتبلغ قيمة الاستثمارات 30 مليار دولار بجميع المجالات، ويستحوذ رأس المال السعودي العامل منها علي 5 مليارات دولار، ونستهدف الي زيادته لـ50 مليار دولار.

نيفين جامع:مصر تربطها روابط أخوية وثيقة مع السعودية..

من جانبها؛ صرحت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، بأن اجتماعات اللجنة أبرزت مدى قوة الروابط الأخوية الوثيقة بين مصر والسعودية، مُشيرةً إلى أن ذلك يأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بشأن أهمية تفعيل العمل المشترك لتوثيق هذه الروابط والانتقال بالتعاون الثنائي لمستويات متميزة تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين والاقتصادين المصري والسعودي على حد سواء.

 مجال الاتصالات..

وخلال فعاليات المنتدي، تم الإتفاق بين مصر والسعودية على التعاون في مجال الإتصالات وذلك من خلال تفعيل المادة الثالثة بمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمصر ووزارة الاتصالات السعودية للتعاون في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بشأن تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ بنود مذكرة التفاهم، على أن يتم عقدها في أقرب وقت ممكن، وتمت التوجيه بسرعة الانتهاء من الصيغة النهائية لمذكرة التفاهم بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بمصر وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية للتوقيع عليها في أقرب وقت ممكن.

بنود التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري..

أسفر اجتماع اللجنة بين الجانبين المصري والسعودي عن عدد من القرارات الهامة التي تخص كافة المجالات وهي كالتالي:

- التأكيد على استمرار التعاون المشترك لحل المعوقات التي تواجه التجارة البينية والصادرات المتبادلة وقضايا المستثمرين بالبلدين.
- الإشادة بزيادة حجم التبادل التجاري، والدعوة لبذل مزيد من الجهود لزيادة حجم التبادل التجاري، بما يحقق آمال الشعبين الشقيقين وخاصةً خلال فترة جائحة كورونا بما يساهم في تذليل العقبات التي تعترض حركة التبادل التجاري. 
- الالتزام بأحكام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وقرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وإزالة كافة العراقيل التي تعترض سبل تنمية التبادل التجاري.
- استمرار التنسيق القائم في المواقف والمحافل الدولية والإقليمية،خاصة في إطار منظمة التجارة العالمية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.
- تفعيل البرنامج التنفيذي للتعاون المؤسسي ودعم علاقات التعاون الاستثماري بين البلدين،ىوتبادل المعلومات والخبرات الفنية والقوانين واللوائح المتعلقة بالاستثمار في البلدين.  
- الترحيب برغبة وزارة الاستثمار السعودية في إقامة ورشة عمل للجانب المصري لإظهار ما تم عمله لخدمة المستثمر، من خلال القنوات الإلكترونية وما يتم تقديمه عبر مراكز الأعمال في المملكة.
- التنسيق بين وزارة الاستثمار السعودية ومجلس الغرف السعودية والهيئة العامة للاستثمار المصرية،  للتجهيز لعقد منتدى الاستثمار بالرياض لعرض الفرص الاستثمارية في كلا البلدين وكذلك ما تم اتخاذه مؤخراً لتسهيل مناخ الاستثمار في مصر.

 


موضوعات متعلقة:
أحدث الموضوعات