في عيدها القومي.. تكريم خاص من الكويت لـ حسني مبارك بعد وفاته

مبارك وأمير الكويت
مبارك وأمير الكويت

شغلت وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أول أمس الاثنين العالم أجمع، ذاكرين بذلك انجازاته الحربية ومواقفه مع أبطال القوات المسلحة في حرب أكتوبر 1973، وكذلك مواقفه الحاسمه مع البلاد العربية.

وتزامنا مع العيد القومي لها في 25 فبراير، لم ينس أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح انجازات مبارك مع الدولة ودوره المحوري الرافض لغزو الكويت من أي تدخل خارجي، فقد قام إطلاق اسمه (حسنى مبارك) على أحد الصروح المهمة فى دولة الكويت.

وجاء ذلك في نعي مجلس الوزراء على الرئيس الأسبق قائلا: "ببالغ الحزن والأسى ينعي مجلس الوزراء الرئيس المصرى الأسبق محمد حسنى مبارك، الذى انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم أول الثلاثاء، معرباً عن صادق تعازيه ومواساته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى وإلى الشعب المصرى الشقيق وإلى أسرة الفقيد الراحل خاصة.

وأضاف المجلس، فى بيان عقب اجتماعه الاستثنائي، "وفى غمرة مشاعر الاعتزاز التى يعيشها الكويتيون فى عيد الكويت الوطنى ويوم التحرير المجيدين، فإن دولة الكويت قيادة وشعباً تستذكر بكل الامتنان والتقدير مواقفه التاريخية الحازمة ودوره المحورى فى تشكيل الموقف العربى الرافض منذ اللحظات الأولى للغزو الصدامى الغادر على دولة الكويت، والتأسيس لقيام أقوى تحالف دولى فى مواجهة جريمة الغزو الغاشم إلى أن استعادت دولة الكويت حريتها وسيادتها".

وأشار إلى أنه "بناء على أمر حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، وتقديراً لمكانة الراحل الكبير وتخليداً لذكراه، فقد قرر مجلس الوزراء إطلاق اسمه (حسنى مبارك) على أحد الصروح المهمة فى دولة الكويت".

وكان أمير الكويت هو أول خليجي يبعث ببرقية تعزية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي في وفاة مبارك، وذلك تقديرا منه للدور الذي قام به الراحل في استعادة حرية الدولة.

وبعث أمیر الكويت ببرقیة تعزیة إلى الرئیس المصري، عبدالفتاح السیسي، عبر فیھا عن خالص تعازیه وصادق مواساته بوفاة المغفور له الرئیس محمد حسني مبارك.

وأكدت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، مساء أول أمس، الثلاثاء، أن أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، دعا، في البرقية، المولى جل وعلا إلى أن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

كما بعث الشیخ صباح خالد الحمد المبارك الصباح، رئیس مجلس الوزراء الكويتي، ببرقیة تعزیة مماثلة.

وشيع أمس الأربعاء جثمان الرئيس الأسبق مبارك، في جنازة عسكرية مهيبة انطلقت من مسجد المشير طنطاوى بالقاهرة الجديدة في حضور كبار رجال الدولة، على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً