حقيقة زرع جينات بشريه لدى قرد

حقيقة زرع جينات بشريه لدى قرد

يعتبر القرد هو اقرب الحيوانات لدى الانسان فهو يشترك في 98 % من البصمة الوراثية مع البشر , كما ان هناك الكثير من النظريات العلميه تقول ان الانسان والقرد جاء من فصيلة .واحده تسمى الرئيسيات والتى تطور منها البشر وهي نفس الفصيله التى ينمتى اليها القرود

وفي ضوء ذلك تمكن باحثون أمريكيون من زرع جينات الدماغ البشري في حيوانات القردة، في إطار دراسة عن تطور الذكاء البشري.

وأوضحت نتائج هذه الدراسة في مجلة «ناشونال ساينس ريفيو» الأمريكية الصادرة بالإنجليزية في بكين الشهر الماضي، وأجراها باحثون صينيون بالتعاون مع باحثين أميركيين في جامعة كارولاينا الشمالية أن  الأدمغة لدى هذه القردة كما لدى البشر، احتاجت لوقت أطول لكي تنمو، كما أنها كانت تحقق نتائج أفضل في التجارب على الذاكرة في المدى القصير وفي وقت التفاعل، مقارنة مع القردة التي تعيش في الطبيعة.

حيث خضعت القردة لفحوصات ذاكرة كان ينبغي عليها خلالها تذكر ألوان وأشكال على شاشة وعبر صور شعاعية، ونجحت 5 من هذه القردة في هذه الاختبارات.

ووفقاً لمعدي الدراسة، فإن القرد المكاك ورغم كونه أقرب جينياً من البشر مما هو من القوارض، يبقى بعيداً جداً عن الإنسان بشكل لا يثير إشكاليات أخلاقية، لكن ذلك لم يحل دون توجيه انتقادات لهذه التجربة.

ويشار الى ان جمعية خيرية لحماية الحيوان في المملكة المتحدة أكدت إن القردة يوجد لديهم حساسية شديدة ويشعرون بالمعاناة والضيق.

كما إنهم يدفعون ثمنا مميت للفضول البشري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*