البراغيث تجبر السلطات الفرنسية الى اغلاق مركز للشرطة في باريس

البراغيث تجبر السلطات الفرنسية الى اغلاق مركز للشرطة في باريس

 غزو كبير لبراغيث ادى الى أعلن السلطات الفرنسية إغلاق جزئي لمركز للشرطة بشمال شرق العاصمة باريس، وأدى إلى شكاوى شديدة من نقابات الشرطة.

وقد أغلق مبنى الدائرة التي ظهرت فيها البراغيث، والتي يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر، أمام العامة، ونقلت منها بعض الخدمات، لكن بعض الضباط ظلوا بالداخل يؤدون عملهم.

وطالب تحالف نقابات الشرطة بإغلاق المكان بالكامل، ثم استخدام مبيدات لتطهيره من البراغيث.

وجاء في بيان للتحالف أن "غزو البراغيث جعل ظروف العمل غير مقبولة" لعدة أيام.

وسوف يعرض نواب البرلمان عن المنطقة القضية في اجتماع مقرر مع وزير الداخلية يوم الاثنين.

وأفادت محطة (بي إف إم تي في) الإخبارية الفرنسية بأن الضباط في مركز الشرطة عرفوا بغزو البراغيث عن طريق المساجين الموجودين في الزنازين.

وقال مسؤول في تحالف نقابات الشرطة إن البراغيث ظهرت قبل ثلاثة أسابيع، ولكن لم يُقض عليها بطريقة سليمة.

وأضاف أن بعض أفراد الشرطة جلبوا البراغيث دون قصد إلى بيوتهم، فانتشرت بين أفراد أسرهم.

وقال "هذا مثال صارخ للمشكلات الصحية التي يواجهها أفراد الشرطة".

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*