اغتصبت في السابعة من عمرها.. وهربت من مصر في طائرة خاصة.. «بديعة مصابني» صاحبة المدرسة الأولي في الرقص الشرقي

بديعة مصابني
بديعة مصابني

الرقص الشرقي هو فن فردي وغير مقيد بأسلوب معين، ولد وارتبط بمصر، يطلق على «رقص الغوازي» أو «العوالم»، له طبيعة وملابس خاصة، يعتمد على أداء الراقصة وحركاتها المختلفة

الحياة الفنية والرقص لم تكن «بديعة مصابني» مجرد راقصة بل مشروع فني مكتمل..

نتيجة بحث الصور عن بديعة مصابني ملكة المسارح

ولدت الفنانة «بديعة مصابني» في 12 نوفمبر 1892 بملامح بريئة جمعت بين الجينات اللبنانية والسورية، مما جعل الجميع يطلق عليها لقب «بديعة» بدلًا من «وديعة» ،  وكانت عائلتها ميسورة الحال حيث امتلك والدها مصنعًا للصابون ولكن الحال لم يدم طويلًا هكذا، إذ احترق المصنع وتوفي والدها حزنًا عليه وفي ليلة العزاء سرقت مجوهرات والدتها فأصبحت بذلك العائلة دون سند مادي أو معنوي يحميهما من غدر الأيام، قد تشكل تلك الظروف مأساة، ولكن المأساة الأكبر هو تعرض بديعة لحادث اغتصاب وهي في السابعة من عمرها على يد صاحب الخمارة التي يعمل بها أخيها توفيق.

والدتها أصرت على مقاضاة هذا الوحش لتتحول الواقعة إلى فضيحة في نظر المجتمع الشرقي المحافظ، ولكن حتى القضاء لم ينصفهم وحكم على المغتصب بالسجن عام واحد وغرامة 200 ليرة ذهبية، ولم تستطع الأسرة البقاء في سوريا وسط الألسنة التي لا ترحم وقرروا الهجرة إلى أمريكا الجنوبية، بعدما رهنوا المنزل وتدبروا تكاليف السفر وأجرة الباخرة، وهناك التحقت بديعة بمدرسة داخلية تعلمت فيها الأسبانية وفنون التمثيل بعدما اكتشفت الراهبات موهبتها في الغناء والتمثيل والرقص.

عاشت في أول حياتها بأمريكا، ورغم ذلك لم تتعلم الإنجليزية وتتقنها إلى بعد اشتغالها بمصر، حيث كان مسرحها مقرًا رسميًا للجنود البربطانيين خلال فترة الاحتلال، وعليها اضطرت لتعلم اللغة لتتمكن من التعامل معهم، لكنها في نفس الوقت كانت تجيد الفرنسية بطلاقة قراءة وكتابة، وكذلك الإسبانية، بجانب اتقانها التركية، واليونانية.

بديعة مصابني

كانت في صباها وأثناء دراستها بالمدرسة تمارس التمثيل كهاوية في مسرح المدرسة، ولأنها تتمتع بجمال خاص وعود ممشوق يمنحها سنًا أكبر من سنها الفعلي، كانت تحصل على أدوار البطولة وتؤدي أدوارًا من بينها (جوليت)

وبعد سنوات وتحديدًا عام 1910 قررت بديعة الذهاب إلى القاهرة عاصمة الفن والأدب وهي ابنة الـ19 عامًا، وانضمت لعدة فرق منها: جورج أبيض وعزيز عيد وأحمد الشامي، وفي تلك الفرقة صعد نجمها بسرعة كبيرة وتم إسناد البطولة لها في مسرحية «ابن الحارة» وبعدها أصبحت بطلة الفرقة ومن تلك اللحظة أحست بديعة بضرورة العودة إلى بلدها ليرى كل من تحدث عنها أثناء محنتها كيف أصبحت نجمة لامعة، وبالفعل تسابق الجميع ليخطبوا ودها ولكنها سرعان ما عادت إلى القاهرة لإكمال حلمها الذي تحقق بعد عناء وتعب طويل

نتيجة بحث الصور عن بديعة

وتتلمذت وتعلمت التمثيل على يد نجيب الريحاني خلال رحلته فى الشام وجاءت إلى مصر، وسطع نجمها فى فرقة الريحاني كممثلة ومطربة وراقصة، حتى كونت فرقتها الخاصة؛ بل وكانت لها رقصة سميت بأسمها «رقصة بديعة».

في بداية مشوارها الفني، لم تكن تجيد العربية بشكل كامل أيضًا، نظرًا لحياة الترحال التي عاشتها الأسرة بين بلاد الشام وأمريكا، لكن مع زيارتها لمصر في سن مبكر، تحديدًا عام 1912 –كانت وقتها في العشرين من عمرها- وأثناء تجولها في حديقة الأزبكية التقت بشخص يدعى فؤاد سليم، واقترح عليها أن تدخل مجال التمثيل فرحبت على الفور، ليقدمها بدوره إلى جورج أبيض الذي طلب من «فؤاد» أن يعلمها العربية، وبالفعل وخلال أقل من 3 أشهر أصبحت تجيد قراءة العربية والتحدث بها بطلاقة، حتى أنها أجادت العامية المصرية.

وشاركت في عدة أفلام منها:«ابن الشعب، ملكة المسارح، الحل الأخير، ليالى القاهرة، فتاة متمردة، أم السعد، الليالي الملاح، كافيار وعدس، ريا وسكينة، أنا وأنت، مراتي فى الجهادية، المراكز دي برابولا، الليالي الملاح، الشاطر حسن، أيام العز، الفلوس ومجلس الانس، البرنسيسة».  

 أغانيها «جوزني يا بابا، الغيرة يا نارالغيرة، الشارلستون، فى الظلمة، القطن، بس بس نو، إدي بديعة، الغيرة نار، البدر طلع غنوله، الحظ، المستشفى، رقص بديعة، خدو بالكم من قولي، مزيكة بديعة، غني يا بلابل، يا أهل القانون، ياما سهرت ليالي عليك، هاتلي شمعة تنورلي، من إلي كبس طربوشه، بريه من الأفندي، تقل وبغدده».

نتيجة بحث الصور عن بديعة والريحاني

الزواج من نجيب الريحاني..

 تزوجت بديعة من نجيب الريحاني من عام 1925 حتى عام 1949، وعاشا معًا فترة من الوفاق لم تدم طويلًا ثم حدث الانفصال على كافة المستويات، والسبب يرجع إلى طموح بديعة مصابني غير المتناهي والذي لا يمكن أن يسايره نجيب الريحاني الذي وصفته آنذاك بالكسول فى طموحه وحياته العملية أيضًا لدرجة أنها قالت عنه إنه كان يحب النوم مثل عينيه وأنه من الممكن أن يصل الليل بالنهار نومًا.  

نتيجة بحث الصور عن بديعة كازينو

وفى عام 1929 أسست «كازينو بديعة»، فى ميدان الأوبرا، ويعتبر الكازينو بمثابة أكاديمية للفنون تخرج منها أكبر نجوم الفن فى ذلك الوقت وكان من رواد الكازينو الأدباء والفنانين يتخذون من الحديقة مكانا لندواتهم ولقاءاتهم، وكان الأديب «نجيب محفوظ» يقيم ندوة أسبوعية فيه، حتي أنه عام 1934 صور إعلان للكازينو ترقص فيه بديعة وتغني مع فرقتها وكان يعرض فى القاعات السينمائية قبل الأفلام ليروج للكازينو وكان من رواده الأوائل «الملك فاروق»  

نتيجة بحث الصور عن بديعة كازينو

وهي أول فنانة تقوم بعمل أول مسرح دائري بحيث يرى كل المشاهدين الجالسين فى القاعة ما يدور على خشبته الفرقة الغنائية وكونت فرقة غنائية راقصة ولدت عملاقة ضمت أشهر مطربي ذلك الزمن ومنهم «فاطمة سري، نجاة على، الشيخ سيد الصفتي، فتحية أحمد، ماري جبران، ببا عز الدين، شوشو عز الدين، تحية كاريوكا، فريد الأطرش، أسمهان، ماري منصور، زينات صدقي، محمد فوزي، إبراهيم حمودة، محمود الشريف، أحمد عبدالقادر، إسماعيل ياسين، ثريا حلمي، بشارة واكيم، محمد فوزي، سامية جمال، هاجرحمدي، حورية محمد، محمد الكحلاوي، محمد عبد المطلب، حكمت فهمي».

نتيجة بحث الصور عن افلام بديعة للانتاج السينمائي

 وفى عام 1936 أسست بديعة شركة «أفلام بديعة للإنتاج السينمائي»، وأنتجت فيلم ملكة المسارح والذي قامت ببطولته مع مجموعة من الفنانين لكنه لم ينجح وفشل ولأن بديعة كانت قد أخدت المال من البنك فقد حجزت الضرائب على ممتلكاتها فأغلقت الشركة ولم تكمل مشوارها فى الإنتاج السينمائي وبقيت فى المسرح مع فرقة نجيب الريحاني.  

نتيجة بحث الصور عن بديعة

الابتعاد عن الفن..

وفي عام 1949، طلبت مصلحة الضرائب من بديعة الضرائب على مكاسبها طوال فترة عملها بمصر وقررت وقتها الهروب بممتلكاتها إلى بلدها لبنان من خلال صديقها الإنجليزي الذي اصطحبها على طائرة خاصة إلى لبنان.  

لم تعد بديعة مصابني للفن مرة ثانية، بل قررت عمل محل للألبان والأجبان فى مدينة «شتورة»، وظلت تدير هذا المكان 24 عامًا، إلى أن لاقت ربها فى 23 يوليو 1974 عن عمر يناهز الـ«86» عامًا، وقبل أن تموت وقعت على الدرج وأدخلت مستشفى «تل شيحا» فى زحلة.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً