مين مع مين؟؟؟ ومين ضد مين؟؟؟

أثار قانون الإيجارات القديمة الكثير من اللغط كلما اقترب موعد مناقشته بمجلس النواب وبما أننى لست مالكاً ولا مستأجراً فإننى أدعو الفريقين ملاكاً ومستأجرين إلى عدم التناحر والتراشق والتفكير بشىء من العقل والمنطق.

ودعونى أطرح هذا السؤال على الطرفين لماذا لم نفكر بمصر؟

فمن المعروف أن مصر بلدنا الحبيب تمر بظروف اقتصادية صعبة فهل نقف بجوارها أم ضدها؟؟ هل تعلم أيها المواطن المصرى سواء كنت مالكاً أو مستأجراً أن ميزانية الدولة هذا العام تبلغ 989 مليار جنيه يتم دفع مبلغ 541 مليار جنيه فوائد ديون، بالإضافة إلى 276 مليار جنيه أقساط ديون أى أن الإجمالى 817 مليار جنيه من إيرادات الدولة تذهب لسداد الديون وفوائدها ولم يتبق من الميزانية إلى ما يقرب من 170 مليار جنيه؟؟

 • وفى نفس الوقت الذى تعانى الدولة فيه من عجز رهيب فى إيراداتها نجد أن ممتلكات وزارة الأوقاف والمملوكة بالتبعية للدولة تبلغ تريليوناً وسبعة وثلاثين مليار وثلاثمائة وسبعين مليون وثمانية وسبعين ألف جنيه فى حين أن العائد الذى تدره هذه الأملاك مليار ومائتان وعشرة ملايين وخمسة وخمسون ألف جنيه وواضح طبعاً عدم تناسب الإيرادات مع الممتلكات والسبب ذلك القانون العفن والمعروف بقانون الإيجارات القديمة.

 • من له مصلحة فى حرمان الدولة المصرية من مليارات الجنيهات العائدة من الضرائب العقارية فى حالة إلغاء هذا القانون؟؟ حيث إننا نعلم أن العقارات القديمة معفاة من الضرائب العقارية.

 • وباعتبارى أقف على الحياد فإننى أرى أن هذا القانون يضر بالدولة ضرراً شديداً حيث إنه سبب رئيسى لإهدار موارد الدولة فى الوقت الذى نحتاج فيه إلى تعظيم هذه الإيرادات كما أننى أرى أن من يدافع عن بقاء هذا القانون هو شخص يعمل لمصلحته الشخصية ضد مصلحة بلده.

 • والمتأمل للمدافعين عن هذا القانون يجدهم قلة من المنتفعين والمستغلين لخيرات هذا البلد فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد الغرفة التجارية ونقابة الصيادلة والأطباء تطالب باستثنائها من قانون الإيجارات الجديد والمزمع تطبيقه بأمر الله بعد صدوره من المجلس... ولعلى أطرح سؤالاً على هؤلاء هل تقومون ببيع سلعتكم وتقديم خدماتكم بسعر اليوم؟؟؟ وإذا كنتم تقدمون خدماتكم بسعر اليوم فلمَ لا تدفعون الإيجار أيضاً للمالك بسعر اليوم؟؟ ألا يوجد زملاء لكم يقدمون نفس السلعة والخدمة وأماكن عملهم خاضعة للقانون المدنى؟؟؟ فبأى حق أيها التاجر أو الطبيب أو الصيدلى المستأجر لمحل عملك إيجاراً قديماً تأكل أموال الناس بالباطل؟؟

 • وفى النهاية أتمنى أن نقف جميعاً على قلب رجل واحد من أجل رفعة وطننا الحبيب وازدهاره معلين مصلحة الوطن على مصالحنا الشخصية وأختم بهذه الكلمات الرنانة للفنانة عليا التونسية متقولش أيه أديتنا مصر.... ونقول هندى إيه لمصر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*