auhv

ليزا آخرهم..حقنة "الملح" المميتة والحشيش وعقوبة مثالية للنساء

1598 مشاهد

ساعات وتبدأ السلطات الأمريكية فى البت بتنفيذ حكم الإعدام بحق المواطنة ليزا مونتغومري لتصبح أول امرأة تقوم الحكومة الفيدرالية بإعدامها منذ 70 عاماً.

حيث قرر جيمس هانلون قاضي جنوب ولاية إنديانا الأميركية، الاثنين الماضي، تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق المواطنة الإمريكية وذلك لظروف جدت حول حالتها العقلية، لذا قررت المحكمة تأجيل الحكم وتحديد موعداً لجلسة استماع لاحقة لتقييم الحالة العقلية للمتهمة.

وحاول الدفاع عن المتهمة تجنيبها عقوبة الإعدام، إذ استشهد محاموها بالتعديات الجنسية التي عانت منها في شبابها، والإصابات التي تعرضت لها في الرأس.

وجاء في قرار القاضي، أن المعلومات المقدمة إلى المحكمة، تضم عدة أدلة على أن الحالة العقلية الحالية للسيدة مونتغومري منفصلة عن الواقع لدرجة أنها لا تدرك بشكل منطقي دافع الحكومة لإعدامها.

ليزا صاحبة الـ52 عاماً كانت محتجزه فى السجن الفيدرالي بمدينة تيري هوت بولاية إنديانا، بعد 16 عاماً من ارتكابها جريمة قتل امرأة حامل من أجل سرقة طفلها، كونها تطمع في الحصول على طفل آخر بعد أن أنجبت طفلاً وحيداً.

وتعود الحادثة إلى عام 2004، إذ رصدت ليزا مونتغومري، على شبكة الإنترنت ضحيتها، وجاءت إلى منزلها في ميسوري بحجة شراء جرو، وهي التي تمتهن تربية الكلاب، وخنقت الحامل ثم شقت بطنها، وأخذت الطفل الذي بقي على قيد الحياة، وهو ما أدى إلى إصدار حكم الإعدام بحقها في عام 2007.

وفي حال تنفيذ حكم الإعدام، ستكون أول امرأة تُعدم من قبل السلطات الفيدرالية الأميركية منذ عام 1953، على الرغم من محاولات فريق دفاعها إلغاء الحكم، ومن بينها إرسال طلب بالعفو للرئيس، دونالد ترمب، ولكن الأخير لم يرد حتى الآن على الطلب.

ونرصد فى هذا التقرير باقة مختلفة من طرق تنفيذ "الإعدام" التي شهدها التاريخ البشرى حول العالم، وهو ما رصده كتاب "30 طريقة للموت تاريخ وسائل الإعدام فى العالم" للمؤلف الدكتور ميشيل حنا...

الرمي بالرصاص

هى وسيلة إعدام تستخدم أكثر وقت الحروب، يقوم بتنفذها مجموعة من الجنود يقفون فى صف ويصوبون أسلحتهم تجاه المحكوم عليه، ثم يطلقون الرصاص فى وقت واحد، وعادة ما يستخدم الإعدام رميا بالرصاص كوسيلة لإعدام الجواسيس وتعتبر وسيلة جالبة للشرف بعكس الشنق الذى يعتبر وسيلة تحقير، وكان أول تطبيق للعقوبة على جندى أمريكى يدعى "إيدى سلوفيك" عام 1945

الحقنة المميتة

تعتبر إحدى وسائل الإعدام البديلة التى انتشر فى القرن العشرين، كوسيلة إنسانية تحل محل عقوبات الشنق والحرق والكرسى الكهربى، وترجع عملية الإعدام بالحقنة المميتة إلى كارل براند الطبيب الشخصى لهتلر، فهو أول من اقترح حقن المحكوم عليهم بالإعدام بالسم

الكرسي الكهربي

استخدم الكرسى الكهربى كأداة لتنفيذ أحكام الإعدام فى الولايات المتحدة الأمريكية خلال القرن العشرين، كان أول استخدام لهذه الأداة فى أواخر القرن التاسع عشر، واستخدم هذه الكرسى فى أكثر من 25 ولاية، وكان يطلق عليه أحيانا "الأم الصفراء" .

إعدام غرف الغاز

هى وسيلة إعدام يتم فيها حبس المحكوم عليه داخل غرفة محكمة الغلق، ثم تسريب غاز سام يتسبب فى موت المحكوم عليه مختنقا، واستخدمت هذه الغرفة كوسيلة إعدام رسمية فى الولايات المتحدة، لإعدام المجرمين خاصة القتلة المعتمدين، وكان أول شخص يتم إعدامه بغرفة الغاز فى الولايات المتحدة هو "جى جون" فى 8 فبراير 1924.

عقوبة مثالية للنساء :

عقوبة الإغراق كانت تنفذ في حق النساء، وكانت فلسفتهم في أن معظم جرائم المرأة تتلخص في جرائم الشرف، فلا أن تُغسل بعقوبة الإغراق في الماء.

الخازوق والحشيش :

تم استخدام الخازوق على نطاق واسع، وأجروا العديد من الدراسات حول استخدامه، وكانت الحكومة تدفع المكافآت للجلاد الماهر الذي يستطيع أن يطيل عمر الضحية على الخازوق لأطول فترة ممكنة تصل إلى يوم كامل.

فكان يتم إدخال الخازوق من فتحة الشرج ليخرج من أعلى الكتف الأيمن دون أن يمس الأجزاء الحيوية من جسم الإنسان كالقلب والرئتين بأذى قد يودي بحياة المخوزق سريعًا.

أما إذا مات المخوزق أثناء عملية الخزوقة، فيحاكم الجلاد بتهمة الإهمال الجسيم وقد يتعرض لتنفيذ نفس العقوبة عقابًا له على إهماله، وكانت أشهر خوزقة هي حالة سليمان الحلبي الذي قتل القائد الفرنسي كليبر.

إعلانات

إعلانات