auhv

لهذا السبب.. "الأوقاف" تقرر إلغاء تصريح إمامين

1581 مشاهد

أعلن الشيخ الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، عن إلغاء تصريح خطابة الدكتور أحمد فهمي أبو القمصان بأوقاف القاهرة، وعدم السماح له بصعود المنبر ويعمم ذلك على مستوى مساجد الجمهورية وخاصة مديريتي القاهرة والجيزة لمنعه من أي عمل دعوي بالمساجد.

كما قرر خصم شهرين من بدل صعود المنبر الخاص بالشيخ بديع عبد الغني عبد الباقي علم الدين – إمام وخطيب بأوقاف شمال سيناء لتجاوز كل منهما الوقت المحدد لخطبة الجمعة.

وحذر القطاع الديني من أي تجاوز في هذا الشأن وأي مخالفة لتعليمات الوزارة فيما يتصل بالإجراءات الاحترازية والتعليمات بشأن مواجهة فيروس كورونا .

وفي سياق آخر، أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر في بيان لها الهجوم الإرهابي، الذي وقع اليوم بالصواريخ على العاصمة الأفغانية كابول، مما أسفر عن مصرع خمسة أشخاص، وإصابة واحد وعشرين آخرين.

وقال بيان المنظمة إن ما تقوم به جماعات التطرف والإرهاب من اعتداء على الأنفس المعصومة من أكبر الكبائر عند الله تعالى، حيث حرم سبحانه في كتابه قتل النفس فقال: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) [الإسراء: ٣٣]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هي يارسول الله؟ قال: “الشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق...” [رواه البخاري ومسلم].

وشددت المنظمة في بيانها على ضرورة الاصطفاف ضد الإرهاب من أجل إنقاذ الإنسانية من هذا الإجرام الأسود، مؤكدة أن قتل المدنيين وترويع الآمنين ليس واردا في تعاليم الأديان.

وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص المواساة لأسر الضحايا، سائلة الله تعالى الشفاء العاجل للمصابين، وأن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى، إن النبي صلى الله عليه وسلم كان طيَّب الرائحة بالطِّيب وبدونه، يصافحه المصافح فيظل يومَه يجد رِيحها، ويضع يدَه على رأس الصَّبي فيُعرَف من بين الصِّبيان بها، وما سَلَكَ طريقًا إلا عُرف أنَّه سَلَكَهُ من طِيبِه.

وأوضح مركز الأزهر عبر الفيسبوك: وكان يحبُّ الرَّائحة الحَسَنَة، والنَّظافَة، والسِّواك، ولا يردُّ الطِّيب فصلِّ اللهمَّ عَلَيه، وعَلى آلِه وصَحبِهِ، وسَلِّم تَسلِيمًا كَثِيرًا، والْحَمدُ لِلَّهِ ربِّ العَالَمِين.

إعلانات

إعلانات