لافروف: خطة عمل روسية صينية لتسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية

 وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن بلاده والصين على وشك الاتفاق على خطة عمل بشأن تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وقال لافروف، خلال كلمه له في مؤتمر موسكو الدولي لحظر الانتشار النووي، اليوم الجمعة: " لا يمكن تسوية المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية إلا من خلال الطرق الدبلوماسية على أساس الحوار بين جميع البلدان المعنية".

وأضاف:" لن يصبح الإطلاق الكامل لعملية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية حقيقيا إلا إذا تم تشجيع المفاوضات السياسية على أساس الخطوات المتبادلة للأطراف المعنية مباشرة".

وأشار وزير الخارجية الروسي، إلى أن روسيا والصين على وشك الاتفاق على خطة عمل بشأن تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية بمشاركة أعضاء "السداسية".

يُذكر أن موسكو وبكين قد اقترحتا في وقت سابق خطة تسمى "التجميد المزدوج" لحل المشكلة الكورية الشمالية، تنص على وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية من ناحية، ووقف إجراء مناورات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة من جهة أخرى.

وتقترح هذه الخطة أيضا أن تبدأ الأطراف المتنازعة بشكل متواز مفاوضات لتبني مبادئ عامة للعلاقات المتبادلة، بما فيها عدم استخدام القوة وبذل الجهود لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

كما اقترحت موسكو وضع خارطة طريق لاستعادة الثقة تدريجيا وتهيئة الظروف لاستئناف المحادثات السداسية، يشار إلى أن هذه "السداسية" تضم بالإضافة إلى كوريا الشمالية والولايات المتحدة، كل من روسيا والصين وكوريا الجنوبية واليابان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*