auhv

كبار أوروبا يتحركون ضد النوايا الاسرائيلية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية

المصدر: محمد هشام
1934 مشاهد

اعلنت فرنسا اليوم الخميس عن انخراطها في إعداد بيان مشترك مع دول أوروبية أخرى، من بينها خصوصاً ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، وذلك ضمن خطتها للتحرك المشترك ضد النوايا الاسرائيلية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية .

وحذرت فرنسا ، إسرائيل من أنها قد تواجه رداً أوروبياً إذا ما نفذت خطتها بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أن اوروبا ستسعى لإحياء مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية: "نحن نعمل مع إيطاليا وألمانيا وإسبانيا بالإضافة إلى بعض الدول الأعضاء، لوكسمبورغ وآيرلندا لبلورة تحرك مشترك".

وتابع الوزير الفرنسي أن الهدف من هذا التحرك هو إعادة «الجميع إلى طاولة المفاوضات»، مشيراً إلى أنه سيجتمع في غضون أيام قليلة مع نظيره الإسرائيلي الجديد، مضيفا "سنعمل بهذا الاتجاه مع بعضنا بعضاً بتكتم، وبطريقة أكثر علنية إذا ما أتيحت لنا الفرصة في الأيام المقبلة".

وحذر لودريان اسرائيل من المضي قدما في تنفيذ نواياها ، مؤكدا أن أن إسرائيل قد تواجه إجراءات أوروبية انتقامية إذا ما مضت قدماً بخطتها ضم أجزاء من الضفة الغربية، حيث قال "نحن نعمل سوياً على تحرك مشترك للدرء، وربما للرد، إذا ما نفذت الحكومة الإسرائيلية الجديدة مخططها بضم أراض فلسطينية محتلة".

وشدد لودريان على أن إقدام إسرائيل على هذا الأمر "سيشكل بالنسبة لنا انتهاكاً خطيراً" للقانون الدولي و«سيعرض حل الدولتين، وإمكانية التوصل إلى سلام دائم، لخطر بطريقة لا عودة عنها».

وكانت الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط التي أعلن عنها في أواخر يناير الماضي، قد أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل لضم غور الأردن، المنطقة الاستراتيجية التي تشكل 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

ياتي ذلك في الوقت الذي جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس التهديد يوم الثلاثاء الماضي بإنهاء التعاون الأمني مع إسرائيل إذا ما نفذت مخططها بضم أراض في الضفة الغربية.

 

إعلانات

إعلانات

 
‎اهم الاخبار العالمية والعربية والمصرية‎
Public group · 1 member
Join Group