auhv

في ذكرى ميلاد حسين رياض الـ124.. تعرف على الدور الذي تسبب في وفاته

1582 مشاهد

لم ينال البطولة المطلقة ولكن لم يستطع المخرجون الاستغناء عن أدائه، و أدواره البارعة التي جعلته ضمن ركائز السينما المصرية، فتجده دومًا في دور الأب الحنون، ونادرًا ما تجده في دور شرير، قدم العديد من الأفلام حيث تضمنت مسيرته الفنية ما يقرب الـ 320 فيلمًا، وبحلول يوم 13 يناير تأتينا ذكرى ميلاد الفنان الراقي حسين رياض الـ 124.

حسين رياض - قصة حياة حسين رياض أبو السينما المصرية - نجومي

عشق التمثيل منذ صغره، فكانت بدايته في التمثيل عندما كان يدرس في مرحلة الثانوية، وُلد حسين رياض يوم 13 يناير 1897، وهو من مواليد القاهرة، حيث ولد بحي السيدة زينب، وجمع بين الأصول المصرية والسورية، وشقيقه الأكبر هو الفنان "فؤاد شقيق"، لشدة تعلقه بالتمثيل قرر أن ينضم لفريق الهواة بالمدرسة، وكان مدربه الذي ساعده على إجادة التمثيل هو "إسماعيل وهبي"، ويُذكر أن هذا المدرب هو شقيق الفنان الكبير " يوسف وهبي" عميد المسرح العربي.

فبحسب ما ورد عن المصادر أن " حسين رياض وشقيقه الفنان فؤاد شفيق انضما  إلى فرقة عبدالرحمن رشدي في طفولتهما، ولعب العديد من الأدوار، ويُذكر أنه كوّن فريق "هواة التمثيل المسرحي مع الفنان الكبير يوسف وهبي".

ظهر في أول مسرحية بعنوان "خلي بالك من إميلي" عام 1916 على مسرح جورج أبيض، غير اسمه خلال المسرحية من حسين محمد شفيق إلى حسين رياض ، حتى لا تتعرف  أسرته على  اسمه  قام بتغييره من حسين محمود شفيق إلى حسين رياض، انضم لفرقة "رمسيس"، التي أسسها يوسف وهبي ثم انضم بعدها لفرقة "فاطمة رشدي".

توفي كما أراد وأصيب بالشلل بسبب فيلم.. 5 معلومات صادمة عن الراحل "حسين رياض"

يُذكر أن نشاطه الفني استمر لما يقرب من 46 عام، ظهر خلالها في حوالي 320 فيلم و240 مسرحية و150 عمل إذاعي و50 عمل تلفزيوني، حيث انضم لعدة فرق مسرحية فعمل مع فرقة الريحاني، ومنيرة المهدية، وعلى الكسار، وعكاشة، ويوسف وهبي، وفاطمة رشدي، واتحاد الممثلين عام 1934.

وبعد أن تمكن من المسرح، اتجه نحو السينما، وكان  أول أفلامه "ليلى بنت الصحراء" عام 1937 مع الفنانة بهيجة حافظ وكان أجره وقتها 50 جنيها، وظل يعمل في السينما حتى بلغ عدد أفلامه نحو 320 فيلما،  تنوعت أدواره فيها بين الموظف المطحون والباشا الأرستقراطى والعمدة ورجل الأعمال.

أما في العمل الإذاعى والتليفزيوني فكان رصيده 150 مسلسلاً وتمثيلية إذاعية و50 مسلسلاً وتمثيلية تليفزيونية، وتنوعت أدواره فيها فقام بأداء دور الأب الطيب وغيره من الأدوار، قدم عدد من الأفلام في بداية السينما الناطقة منها: "الدفاع"، سلامة في خير، لاشين".

من أشهر مسرحياته : " عاصفة على بيت عطيل – تاجر البندقية-لويس الحادى عشر – أنطونيو وكليوباترا – مدرسة الفضائح القضاء والقدر – الناصر – العباسة – شهر زاد – العشرة الطيبة – مضحك الخليفة مصرع كليوباترا – الأرملة الطروب – الندم "، وحصل على لقب ممثل من الدرجة الممتازة.

من أبرز الأفلام التي شارك بها "السبع بنات، وليلة الزفاف، المماليك، وإسلاماه"، وقدم للمسرح حوالي 140 مسرحية من أشهرها "عاصفة على بيت عطيل، تاجر البندقية، لويس الحادي عشر، أنطونيو وكليوباترا، مدرسة الفضائح، القضاء والقدر، الناصر".

حسين رياض في التحرير - YouTube

وفي لقاء سابق لابنته "فاطمة" ذكرت أن  والدها "قدم 320 فيلمًا سينمائيًا و240 عملًا مسرحيًا و150 عملًا إذاعيًا و50 عملًا تليفزيونيًا".

وأوضحت أن  والدها كان يجسد دور شخص مصاب بالشلل في فيلم "الأسطى حسن" سنة 1952، وعاد من التصوير في أحد الأيام ليحصل على قسط من الراحة، وعند استيقاظه فوجئت زوجته بإصابته بالشلل، ليتم استدعاء طبيبه الخاص الذي قام بعمل بعض الحجامة لذراعه لمنع حدوث جلطة، واستمر في التعافي لمدة 15 يومًا.

توفي أثناء تصوير دوره في فيلم "ليلة زفاف" مع سعاد حسني وأحمد مظهر وعقيلة راتب، وكان يؤدي دوره أمام الكاميرا وسقط متوفيًا بأزمة قلبية، ولم يستكمل باقي مشاهده.

وعن الجوائز والتكريمات التي نالها، كرمه الرئيس المصري جمال عبد الناصر بوسام الفنون عام 1962، وقد حصل في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي السادس عشر على درع الريادة تكريما له في ذكرى ميلاده المئة، تسلمته ابنته فاطمة حسين رياض.

 

 

 

 

 

إعلانات

إعلانات