auhv

فرنسا تكرر دعوتها لـ اسرائيل للتراجع عن ضم أراضي الضفة الغربية

كتب: رحاب دعبس
1609 مشاهد

أعلنت فرنسا اليوم الثلاثاء تكرار دعوتها لحكومة دولة الاحتلال الاسرائيلي بعدم ضم أي أراضي من تدبير أحادي، والعدول عن قرارها في ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام الجمعية الوطنية: "ندعو الحكومة الإسرائيلية للامتناع عن أي تدبير أحادي، خاصة ضم أراض"، مضيفا أن "أي قرار من هذا النوع لا يمكن أن يبقى دون رد".

وذكر لو دريان، خلال اجتماع برلماني، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء: «على مدى الأيام القليلة الماضية عقدنا عدة مؤتمرات بالفيديو مع زملاء أوروبيين، بهدف اتخاذ قرار بشأن إجراء مشترك للمنع والرد في نهاية المطاف إذا اتخذ مثل هذا القرار».

وكان نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي أمس الاثنين أنه تعهد بضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ورغم تزايد الإدانات من قبل حلفاء رئيسيين إلا أن نتنياهو تعهد بالمضي قدما نحو الخطة المثيرة.

ويسعى الفلسطينيون، بدعم دولي واسع، إلى السيادة على الضفة الغربية بأكملها باعتبارها قلب الدولة المستقلة المأمولة في المستقبل. ومن شأن ضم أجزاء كبيرة من هذه المنطقة أن يؤدي إلى تدمير الآمال الواهنة المتبقية لحل الدولتين.

وفي إشارة واضحة إلى الإدارة الأميركية بقيادة الرئيس دونالد ترمب، قال نتنياهو، إن إسرائيل لديها "فرصة تاريخية" لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط ولا يمكن تفويتها. ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عنه أنه سيتحرك في هذا الصدد في يوليو.

وخاطب نتنياهو أعضاء حزب الليكود المتشدد: "هذه فرصة لن نسمح لها بأن تمر.. فرصة تاريخية" لضم الضفة الغربية لم تحدث من قبل منذ قيام إسرائيل عام 1948.

إعلانات

إعلانات