auhv

عبد الغفار: المجلس الأعلى للجامعات في انعقاد دائم لتقييم الموقف التعليمي

1552 مشاهد

ذكر الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن تأجيل الامتحانات لجميع المراحل التعليمية لا يعني الإلغاء، لافتًا أن الوزارة تمكنت من إتمام العام الدراسي وقت اجتياح أزمة كورونا في ظل حالات الاضطراب وعدم الاستقرار.
 
وأشار الدكتور خالد عبد الغفار أن الأمور العام الماضي لم تكن واضحة كما هي الآن، ومع ذلك استطاعت الوزارة اجتياز هذا الأمر، موضحًا أن  مصر من الدول القليلة التي تمكنت من إنهاء العام الدراسي بنجاح العام الماضى، وسط جائحة عالمية، وهناك تنازلات.
 
وتابع أن قرار التأجيل جاء حفاظًا على الطلاب وهيئة التدريس، موضحًا أن بعض الكليات كانت قطعت شوطا فى الامتحانات، ولكن لجنة الأزمة استشعرت الأزمة، ومع تكليف من الرئيس، قررنا استكمال العام الدراسي بالتعليم عن بعد،  و تأجيل الامتحانات الى ما بعد 20 فبراير، وسيتم إجراء الامتحانات العادية بعد هذا التاريخ.
 
وأضاف عبد الغفار،  أن المجلس الأعلى للجامعات فى انعقاد دائم، لإعادة تقييم الموقف فى ضوء تغيرات الأحداث، فلا أحد يستطيع التنبؤ بما سيحدث خلال الأيام المقبلة.
 
كما أضاف  في تصريح له " توقعاتنا من الناحية العلمية أن الأمور ستعود لطبيعتها خلال النصف الثانى من شهر فبراير، بوجود لقاحات، أو انتهاء الموجة الثانية من فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه كان هناك تكليف من الرئيس منذ عامين، بأن يكون هناك ميكنة أعمال الامتحانات بالجامعات لتقليل العنصر البشرى والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة، وكان هناك تكليف بـ 5.8 مليار جنيه، لإعادة البنية التحتية فى الجامعات الحكومية، و2.8 مليار لميكنة المستشفيات الجامعية حتى يكون هناك ربط، من مستشفيات أسوان وحتى مرسى مطروح، بكافة الأجهزة، وأيضا استخدام منصات التعليم، وكأننا كنا نرى المستقبل، وهو ما حدث فى وزارة التعليم".

إعلانات

إعلانات