سفير فرنسا بالقاهرة: مصر أصبحت لاعبا إقليميا في البترول والغاز

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أكد سفير فرنسا بالقاهرة، ستيفان روماتيه، أن مصر أصبحت لاعبا إقليميا مهما في قطاع البترول والغاز، مشيرا إلى رغبة الشركات الفرنسية في الاستثمار بهذا المجال، خاصة وأن مصر تمتلك الإمكانات الكاملة لتكون مركزا إقليميا للنفط والغاز في منطقة شرق المتوسط بأسرها.
 
وأشاد روماتيه- في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط- بعمق العلاقات التي تربط بلاده مع مصر في كافة المجالات، وهو ما يتضح من التنسيق الوثيق بين البلدين، والزيارات المتبادلة على جميع المستويات، والتي كان آخرها زيارة وفد مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية بمجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة كاترين موران، حيث استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي وعقد الوفد بالقاهرة لقاءات عديدة مع المسئولين.

وقال روماتيه، إن الفترة المقبلة ستشهد تبادلا للزيارات بين الجانبين، حيث تقوم السفارة حاليا بإعداد زيارات رفيعة المستوى إلى باريس وإلى القاهرة.

وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، سيلتقي مع وزير الخارجية سامح شكري على هامش أعمال مؤتمر ميونخ للأمن الذي انطلقت أعماله اليوم الجمعة بألمانيا.

وأشار سفير فرنسا بالقاهرة، إلى المشاركة الواسعة من جانب 10 شركات فرنسية تعمل في قطاعات النفط والطاقة إلى جانب شركات فرنسية أخرى كبرى متواجدة في مصر، من بينها "توتال" و"شنايدر إليكتريك" وهو ما يعكس الاهتمام الكبير بهذا القطاع.
 

وأشاد روماتيه، بتنظيم مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول "إيجبس ٢٠٢٠" الذي اختتم فعالياته أمس الخميس واستمر لمدة ثلاثة أيام تحت شعار "شمال أفريقيا والبحر المتوسط، تلبية احتياحات الغد من الطاقة"، مشيرا إلى أنه قام بزيارة النسخ الثلاث السابقة للمعرض الذي يشهد تطورا كبيرا كل عام.

وعن حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر بقطاع البترول، قال إن الشركات الفرنسية تتابع حاليا التطورات التي تشهدها مصر في هذا القطاع الهام وترغب فى أن تعزز التعاون بهذا الصدد، لافتا إلى أن المشاركة الفرنسية الكبيرة هذا العام في معرض "إيجبس٢٠٢٠" خير دليل على ذلك.

وحول طلب فرنسا رسميا خلال الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي عقد مؤخرا بالقاهرة الانضمام إلى عضوية المنتدى، أوضح أن ذلك جاء لأخذ مصر زمام المبادرة لخلق هذا المنتدى، والذي نرى أنه ضروري للغاية، لجمعه دولا تناقش الموضوعات المتعلقة بالطاقة في شرق المتوسط في ذلك الوقت الذي تشهد فيه هذه المنطقة توترات كثيرة.

وأكد سفير فرنسا بالقاهرة، أن بلاده ترى أن منتدى غاز شرق المتوسط أصبح محفلا هاما لمناقشة القضايا المتعلقة بالطاقة وأيضا لإقامة تعاون بين الدول، ولهذا السبب طلبت فرنسا من مصر والشركاء- رغم دعوتها حتى الآن للمشاركة بصفة مراقب- الانضمام إلى المنتدى كعضو، معربا عن أمله في قبول الطلب.
 

اترك تعليقاً