سامح شكري:الجانب الإثيوبى تشدد ولم يتجاوب مع مقترحات مصر

السفير سامح شكرى وزير الخارجية

أوضح السفير سامح شكرى وزير الخارجية، أن الجانب الأثيوبى تشدد ولم يتجاوب مع سعى مصر الحثيث للحفاظ على حق 105 مليون مصرى مع الحفاظ على حق أثيوبيا فى التنمية، لافتا إلى إن اثيوبيا أعلنت عن استعدادها لمناقشة قواعد ملئ السد على المدى البعيد، وهو ما يعد انتهاكاً صريحاً لاتفاق اعلان المبادئ.

وأضاف "شكرى" فى كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن بالبرلمان، أنه على مدار أربعة سنوات من النقاش، التزمت مصر بكافة القواعد التى تم إرسائها خلال النقاشات، منها الحفاظ على حق الغير فى التنمية، واتفقنا على ضرورة التعامل بحسن نية ، وأن يكون السد لتوليد الكهرباء فقط، مع الاستخدام المنصف والمعقول للمياه، وهو ما لم تلتزم به اثيوبيا.

وتابع وزير الخارجية، : "فى الوقت الذى نعانى فيه على فقر مائى، هناك ثورة مائية كبيرة فى اثيوبيا، لديها 10 أحواض أنهار بخلاف الأمطار"، مشيراً إلى أن لجنة الخبراء الدولية نصت فى المادة العاشرة على أنه فى حال نشوب خلافاَ ويستعضى حله ، فيمكن إحالة الأمر لوسيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*