×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
رونالدو يعتلي صدارة الأفضل تهديفياً في التاريخ.. ونجم واحد يهدد عرشه
رونالدو

كتب: رحاب دعبس

حالة داخلة الملعب، لم تكن الإثارة متوقفة على تسجيل الأهداف فقط، بل طريقة اللعب والمهارة جعلتهم استثناء داخل الساحرة المستديرة، واعتبرتهم كرة القدم هما الأفضل في التاريخ.

كل ذلك لم يكن بالمهارة فحسب، بل بالأرقام والإحصائيات التي أكدها مشوار هذا الثنائي طول فترة تواجدهم في الملعب وفي مختلف الأندية التي دافعوا عن ألوانه، فهما "البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي، والأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني".

طوال فترة المنافسة القوية التي شهدتها الملاعب بين النجمين، شهدت أرقام وأهداف ومشاركات بالجملة بينهم، حتى في الجوائز التي توج بها كل منهم سواء فردية أو جماعية.

ولكن عند الأفضل في العالم من حيث الأهداف، وتصدر قائمة هدافي التاريخ، تفوق البرتغالي وانفرد بالقائمة عقب إحرازه هدفا في فوز فريقه يوفنتوس على نابولي بالأمس في نهائي كأس السوبر الإيطالي.

حيث رفع النجم البرتغالي عدد أهدافه إلى 760 هدفا في جميع المباريات الرسمية التي خاضها مع الأندية التي دافع عن ألوانها (بداية من لشبونة، مانشستر يونايتد، ريال مدريد، وحتى يوفنتوس) ومع منتخب بلاده البرتغال.

ليتربع رونالدو بذلك على عرش قائمة أفضل الهدافين في تاريخ كرة القدم في المباريات الرسمية، وذلك بعدما كسر الرقم المشترك بينه وبين اللاعب النمساوي-التشيكي، جوزيف بيكان، الذي سجل 759 هدفا في مسيرته، وكان يتقاسم مع "الدون" لقب أفضل هداف في التاريخ.

وجاءت قائمة أفضل 5 هدافين في تاريخ كرة القدم كالآتي:

1- البرتغالي كريستيانو رونالدو (760 هدفا)

2- التشيكي جوزيف بيكان (759 هدفا)

3- البرازيلي بيليه (757 هدفا)

4- البرازيلي روماريو (743 هدفا)

5- الأرجنتيني ليونيل ميسي (719 هدفا)

وذلك وفقا لما أكده موقع BT Sport

وعلى الرغم من انفراد رونالدو بهذا الانجاز وعدم استطاعة الثلاثي المنافس له في القائمة للوصول إليه وزيادة غلتهم التهديفية بحكم اعتزالهم للعبة وهم بيكان (759 هدفا)، والبرازيلي بيليه (757 هدفا)، ومواطنه روماريو (743 هدفا)، إلا أن البرغوث يأتي في المركز الخامس، والذي قد يهدد عرش الدون في القائمة.

حيث يأتي البرغوث الذي يدافع عن ألوان قميص برشلونة الإسباني في المركز الخامس ويملك في رصيده 719 هدفا، ولا يزال فرصته في التواجد داخل الملاعب طويلا في ظل التألق الواضح له.

ويصغر ميسي (33 عاما) غريمه رونالدو بأكثر من عامين، وهو ما يدركه الأخير وسيكثف جهوده للاستمرار أطول وقت ممكن في الملاعب حتى يسجل أكبر عدد من الأهداف التي تجعله أعظم هدافي العالم بلا منازع.

وفي سياق منفصل، يعاني برشلونة في الوقت الحالي من تذبذب النتائج في بطولة الدوري الإسباني، حيث يأتي في المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 34 نقطة.

وفي الجانب الآخر، يأتي يوفنتوس في المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 33 نقطة.


موضوعات متعلقة: