auhv

رئيس الأعلى لقبائل الأشراف والمرابطين: المقابر الجماعية التي خلفها الجيش الليبي في ترهونة "أكذوبة"

1564 مشاهد

كشف اللواء صالح رجب المسمارى، وزير الداخلية الليبى الأسبق رئيس المجلس الأعلى لقبائل الأشراف والمرابطين حقيقة وجود مقابر جماعية في ترهونة خلفها الجيش الليبي وروجت لها حكومة الوفاق.

وقال المسماري في حواره لإحدى الصحف إن المقابر الجماعية أكذوبة مفبركة، والهدف من ذلك هو التغطية على إحراق الميليشيات المقابر وتدنيسها حرمة جثامين الشهداء، وأى تحقيق من الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية سيفضح بسهولة جرائم الظلاميين قاطعى الرءوس، وعلى الجميع أن يتذكر أن مذبحة المغدورين المصريين فى سرت منذ عدة سنوات هى الدليل الصارخ على همجية ووحشية الزمر الضالة من الزنادقة والدواعش وفرق الشر الإسلاماوية.

وأضاف: هذه الأكذوبة تشبه أكذوبة الألغام حول طرابلس، التى كان الهدف الرئيسى من ورائها هو إبعاد مُلاك المنازل وطرد الأهالى من المناطق التى تمت إحاطتها بالألغام وتفجير أجزاء منها بهدف توفير أماكن إقامة للمرتزقة التركمان والسوريين.

وتابع: الأيام المقبلة ستكشف عن حجم التغيير الديموغرافى الخطير، ليس فى ليبيا فقط، بل فى عدة دول عربية فى شمال إفريقيا، بهدف توطين أفارقة من غير العرب وأجناس أخرى للحيلولة دون عبورهم المتوسط إلى أوروبا.

وأكمل: أن الشرق الليبى مستعد لاستقبال النازحين من الأهالى جراء جرائم المرتزقة والميليشيات فى الغرب، بعد سنوات النزوح الطويلة التى مرت على البلاد، مشددًا على أن «أحفاد عمر المختار يقدمون أنفسهم فداء للوطن، حتى تحرير العاصمة وهزيمة الأتراك ومرتزقة رئيسهم أردوغان، وتكون الصحراء الليبية مدفنًا لهم".

إعلانات

إعلانات