auhv

بن لادن على قيد الحياة.. وفريق الإغتيال يرد

1637 مشاهد

أثار الرئيس الامريكي دونالد ترامب من جديد الرأي العام، من خلال نظرية المؤامرة التي لطالما ذكرها، من خلال تغريداته وتصريحاته المثيرة، والتي سعى إلى ترويجها بشكل كبيرة خلال الاونة الاخيرة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والمقررة في ال3 من نوفمبر المقبل.

ترامب والذي يتراجع عن منافسه الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي، تلقى هزيمة جديدة بعدما خسر في المناظرة التلفزيونية التي عقدت أول أمس، بعد تفوق بايدن عليه بأكثر من مليون مشاهد، ما جعله يتكبد خسارة جديدة في مسار الاحتفاز بكرسي البيت الابيض.

 

ترامب يزعم عدم قتل بن لادن

آخر فصول الاثارة في نظرية ترامب، كانت من خلال تغريدة تروّج لنظرية مؤامرة بطلها سلفه باراك أوباما ومنافسه في الانتخابات الحالية جو بادين، بزعم أنهما "قتلا رجلاً بديلاً لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في عام 2011".

ترامب اعاد الثلاثاء الماضي، نشر تغريدة من حساب مرتبط بـ "QAnon" أو "كيو أنون"، والتي تزعم بأن "أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة، ومَن قُتل في الغارة كان مجرّد دوبلير".

ترامب لم يكتفي بذلك، فقد  أعاد نشر تغريدة أخرى تزعم أن كبار مسؤولي إدارة أوباما تواطأوا لإحضار بن لادن من إيران إلى باكستان.

Image

ما التنظيم الذي يزعم بقاء بن لادن حيا ؟

كيو أنون" هو تشكيل غامض مؤيد لترامب، يروّج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويزعم أن "دولة عميقة" تسيطر على الولايات المتحدة منذ عقود، ويمثل منظمة سرية تضم مسؤولين كبار في الإدارات الأمريكية وآل كلينتون وأوباما، وعائلة روتشيلد، والمستثمر النافذ جورج سوروس، ونجوم من هوليوود وشخصيات نخبة عالمية.

وتزعم الحركة أن هؤلاء منضوون في شبكة دولية للاتجار بالأطفال لأغراض جنسية، ويريدون إنشاء نظام عالمي جديد، تتخلى فيه الدول عن سيادتها لصالح هذه النخبة.

 

سخط أمريكي على ترامب

نظرية المؤامرة التي لطالما روج لها الرئيس الامريكي أثارت غضبا واسعا في الاوساط الامريكية، حيث أكدت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أنه ليس غريبًا على ترامب تبني نظريات المؤامرة، حتى قبل انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة، قائلة إنه "أمضى سنوات في نشر أكاذيب عن سلفه باراك أوباما".

وأضافت: "هذا الأسبوع أسهب في نشر المقالات ومقاطع الفيديو للترويج لنظرية أخرى لا أساس لها تمامًا عن أوباما".

وفي السياق ذاته، انتقدت "سي إن إن" هذه الادعاءات، معتبرة أن "هذه النظرية لا أساس لها من الصحة وتلعب دورًا في اتجاه ترامب المتمثل في التشهير بإرث سلفه".

وشددت الشبكة الأمريكية أن زعيم القاعدة قُتل في الساعات الأولى من صباح يوم 2 مايو 2011، على أيدي القوات الخاصة الأمريكية خلال مداهمة لمجمعه في أبوت آباد، في باكستان، وأنه تم إجراء اختبار الحمض النووي وتم التأكد أنه كان لبن لادن، ثم تم إلقاء جثمانه في البحر.

 

فريق التنفيذ يكشف كذب ترامب

تغريدة ترامب لاقت انتقادات واسعة في الولايات المتحدة، بعد دقائق قليلة من نشرها، إذ ردّ روبرت أونيل أحد أعضاء فريق "سيل 6" الذي قام بمهمة قتل بن لادن، على ترامب قائلاً: "رجال شُجعان قالوا وداعًا لأطفالهم ليقتلوا أسامة بن لادن.. تلقينا الأوامر من الرئيس أوباما. لم يكن بديل لبن لادن".

وأضاف نيل والذي أعلن سابقًا دعمه لترامب، السخرية من ترامب في تغريدة أخرى: "تبا. اكتشفت للتو أنني قتلت أسامة بن جونسون. أعتقد أنني سأدفع ثمن المشروبات".

وصرح روبرت أونيل، ، لشبكة "سي إن إن"، إن الترويج لنظريات المؤامرة هو لغرض سياسي، مضيفًا: "هو حقًا يدوس على قبور أفضل الأبطال الذين عملت معهم شخصيًا".

 

تصريحات ترامب عن بقاء بن لادن حيا، في إتهام واضح لإدارة سلفه أوباما، بخداع الامريكيين، أثارت غضبا واسعا في الوسط الامريكي، والتي من  الممكن أن يكون تأثيرها أكثر نفوذا من خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

إعلانات

إعلانات

عاجل

العربية: اغتيال وزير الشباب بحكومة الحوثى على يد مسلحين مجهولين فى صنعاء