auhv

بمقصلة حادة تحدد مصيره.. تعرف على آخر ملوك فرنسا الذي قُطعت رأسه

1644 مشاهد

مشهد مهيب ومخيف، في ساحة تجد المتفرجين يشاهدون لحظة إعدام أحدهم بعد الانتقام منه، و الأمر لم يكن يتعلق بأحد المواطنين بل بالحاكم ذاته،  وكانت عقوبة الخيانة هو الإعدام وقطع الرأس بالمقصلة.
 
ماذا لو: نجا لويس السادس عشر من الثورة؟
 
فاليوم يصادف بداية محاكمة  "لويس السادس عشر" حاكم فرنسا،  ففي يوم 20 سبتمبر لعام 1972،  بعد موعد الثورة الفرنسية التي أطاحت بالبلاد لعدة أسباب
منها سوء الأحوال الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.
 
وًلد "لويس السادس عشر" في 23 أغسطس لعام 1754، وهو مَن تولى حكم فرنسا ونافارا، ويُذكر أنه  ابن لويس دلفين من فرنسا بن الملك لويس الخامس عشر، وزوجته هي الملكة ماري انطوانيت بنت الإمبراطور الرومانى المقدس فرانسيس الأول.من النمسا. 
حيث كان عرش لويس الخامس عشر من مصيبه،  ومنح لقب دوق باري منذ ولادته، وكان الطفل الثالث من بين ثمانية للويس فرديناند وحفيد لويس الخامس عشر ورفيقته ماريا ليسيزنسكا. والدته هي ماري جوزيف من سكوسنيا ابنة فريدريك أغسطس الثاني السكسوني، ملك بولندا.
عانى دوق باري في طفولته كثيراً، حيث كان أبواه يفضلانه على أخيه الأكبر لويس، دوق بوركون، والذي توفي سنة 1761 وكان عمره10 سنوات.ولكن كان قصير القاما
 
أثناء فترة حكمه قام "لويس السادس عشر" بمساندة  الثورة الأمريكية التي وقعت  عام  1776،  حيث قام بإرسال  فرقة فرنسية بقيادة لافاييت لمساعدة الثوار الأمريكيين.
وفي عام  1770، عُقد زواجه على "نائب انطونيت" في  كنيسة الأوغسطينيين بفيينا،  وبحسب ما ورد بالمصادر ذُكر أنها كانت تُدعى ماريا أنطونيا ولكن تغير اسمها فيما بعد لتصبح " ماري أنطوانيت"،  شهدت فترة حكمه انقلاب الموازين وتدهور الطبقات الدنيا، وازدادت الأمور سوءًا. 
 
في عام 1793 م حاول لويس السادس عشر أن يهرب  من فرنسا ومعه  زوجته ماري انطوانيت، ولكن أُلقي القبض عليهما، ومن هنا بدأت المحاكمات ووُجهت  إليها تهمة الخيانة. 
وحينها صدر القرار بإعدام  لويس السادس عشر بالمقصلة في 21 يناير 1793 في ساحة الثورة ("ساحة الثورة"، كانت تسمى سابقا بساحة لويس الخامس عشر، وسميت ساحة الكونكورد في عام 1795) في باريس. يعتبر اعدام لويس من الاحداث الرئيسية للثورة الفرنسية،  بعد أحداث 10 أغسطس 1792 التي شهدت على سقوط الحكم الملكي بعد هجوم الثوار على توليري، تم اعتقال لويس السادس عشر أثناء محاولته الهرب من فرنسا، واوضع في السجن بصحبة عائلته، وأدين بتهمة الخيانة العظمى وحكم عليه بالإعدام. وبنفس العام اعدمت زوجته ماري أنطوانيت بالمقصلة
 
لويس السادس عشر: آخر ملوك فرنسا - أنا أصدق العلم
وبحسب ما ورد عن المصادر بدا كل من الملك  وزوجته بكامل اناقتهما وبكل مظاهر الاحترام وضعوه في عربته المذهبة وداروا به في باريس بين شعبه الذي اقتننص هذه الفرصة ليعبر عن غضبه و الاستهزاء منهما. وحينما أعدم لويس السادس عشر بالمقصلة ونزل الدم إلى الأرض ركض الحشد نحو دمه ليغمسوا فيه مناديلهم بسبب كرههم له.

إعلانات

إعلانات