بعد تعرف والديها على جثتها.. التحريات ترجح انتحار "شهد"

شهد

بعد العثور على جثة ترتدي ملابس تشبهها، واستدعاء والديها للتعرف على الجثمان، أكدت الأجهزة الأمنية أن الجثة التي تم انتشالها هي جثة الطالبة الجامعية المختفية "شهد أحمد"، الطالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة جامعة قناة السويس.

وتبين أن الأجهزة المعنية، عثرت على حقيبة ومتعلقات "الهاتف والكارنيهات والأموال" الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات.

وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري التي عثرت على جثمانها بمكان قريب من مكان القفز، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.

وتم إخطار الأمن العام، وبحضور والديها تعرفوا على جثتها وقرروا أنها تعاني من مرض نفسي وتتلقى علاجًا عن ذلك، ورجحت التحريات انتحارها بسبب ذلك.

يذكر أن المعاينة الأولية أثبتت عدم وجود شبهة جنائية، أو أثار تعدي على جسدها، كما أنه تم العثور عليها بكامل ملابسها التي اختفت بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*