برلمانى يصف هروب أبطال الملاكمة بالفضيحة ويطالب بمحاكمة الإتحاد

النائب حسين أبو جاد
النائب حسين أبو جاد

وصف النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد لحزب مستقبل وطن، هروب أبطال الملاكمة من مصر للخارج ومنهم على سبيل المثال وليد سعيد "دهب بحر ابيض وشارك بأولمبياد ريو"، وحسام  بكر "بطل العرب و شارك بالأولمبياد"، ومحمود عبد العال "بطل عرب و شارك بالأولمبياد"، ومن قبلهم أحمد سمير والسيد عبد الحليم، بالفضيحة التى تتطلب محاكمة كل المتسببين فيها، متهمًا اتحاد الملاكمة بأنه المسئول الأول عن هذه الكارثة.

وطالب زين الدين فى بيان عاجل قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة، بالتحقيق العاجل فى مخالفات اتحاد الملاكمة، واستدعاء وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى للرد على بيانه العاجل لمعرفة الاجراءات التى سيتخذها ضد اتحاد الملاكمة.

كما تساءل النائب حسين أبو جاد، عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بشأن ما أٌثير عن قيام اتحاد الملاكمة بمنح تأشيرات السفر للخارج بدون محاسبة، ولا أى مساءلة قانونية من الجهات الرقابية والمؤسسات الرياضية في مصر، سواء اللجنة الأوليمبية أو وزارة الشباب والرياضة، مما يجعلها تندرج تحت مظلة التواطؤ أو التستر علي جريمة، وهي تهريب اللاعبين الأبطال وإهدار المال العام، بصور مختلفة بعد إنفاق الملايين عليهم في الإعداد وهو ما تجسد في عملية تسهيل هروب البطل الأوليميبى حسام بكر، الذي أنفقت عليه ملايين الجنيهات من أجل أن يرفع علم مصر، ولكن رئيس الاتحاد المصرى للملاكمة أثبت تورطه وتورط مجلس الإدارة معه واللجنة الأوليمبية التابع لها بالمستندات تأكيد عملية هروب اللاعب لأمريكا، بخطاب رسمى صادر من الاتحاد بتوقيعه كرئيس للاتحاد وعضو اللجنة الأوليمبية ونائب رئيس الاتحاد العربي بعد أن كان يصرح بأن اللاعب هرب وسافر بمعرفته دون علم الاتحاد.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً