البابا تواضروس يغادر فرنسا ويتجه إلى النمسا للعلاج

البابا تواضروس الثاني

اختتم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، زيارته الرعوية إلى فرنسا وبلجيكا بعد زيارة دامت لأكثر من 10 أيام.

واتجه البابا تواضروس إلى النمسا للعلاج؛ رافقه خلال الزيارة الأنبا دانيال، أسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس، والقس كيرلس بشري، سكرتير البابا.

وكان قد زار البابا تواضروس الثاني الجمعة الماضية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه.

وجرى الحديث خلال اللقاء عن الأوضاع في مصر، حيث أكد قداسة البابا أن الأحوال في مصر في تحسن، وأن طريق التنمية مازال طويلًا، قُطعت منه بعض الخطوات.

وعن أحوال الأقباط أشار قداسته إلى أن هناك العديد من التطورات الإيجابية، أبرزها صدور قانون بناء الكنائس، وحرص الرئيس السيسي على زيارة الكاتدرائية للتهنئة بعيد الميلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*