×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
الامتحانات تحريرية وخطة لحماية الطلاب.. التعليم تحسم مصير الفصل الدراسي الأول
الامتحانات تحريرية وخطة لحماية الطلاب.. التعليم تحسم مصير الفصل الدراسي الأول

كتب: نورا سعيد

تزداد الأسئلة حول امتحانات الفصل الدراسي الأول، وتحديد مصير انعقادها وموعدها، خاصة عقب التصريحات التي أعلن عنها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم التي تتعلق بامتحانات  طلاب الدبلومات الفنية وطلاب التعليم الثانوي، موضحًا أن الوزارة تسعى جاهدة إلى إتمام كافة الاستعدادات تأهبًا للامتحانات التي ستعقد عقب انتهاء إجازة منتصف العام الدراسي.

وأكد كل من الدكتور "محمد مجاهد" نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، والدكتور " رضا حجازى" نائب وزير التعليم لشؤون المعلمين، على أن الامتحانات تمثل تحديًا كبيرًا للوزارة، ولهذا قررت الوزارة تأجيل موعد الانعقاد في ظل تفاقم أزمة كورونا والإصابات. 

كما أكد الدكتور طارق شوقي على أن  امتحانات الشهادة الإعدادية تحريريًا وليس عن طريق الأبحاث، وذلك بعد 20 فبراير المقبل، وهو موعد نهاية إجازة منتصف العام.

أكد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم أن انخفاض أعداد إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد طبقًا للبيان اليومي الذي تُصدره وزارة الصحة والسكان، هو مؤشر جيد وإيجابي من أجل عقد امتحانات الفصل الدراسي الأول عقب نهاية اجازة نصف العام الدراسي.

وأضاف الدكتور طارق شوقي أن الوزارة قامت بوضع خطة تعتمد على تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل وخارج لجان الامتحانات، بحيث تحافظ على سلامة وصحة جميع أفراد المنظومة التي تعمل أثناء عقد الامتحانات وفي مقدمتهم الطلاب والمراقبين.

وجاء قرار تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول للطلاب بمختلف المراحل الدراسية سواء سنوات النقل والشهادات بسبب الموجة الثانية لجائحة فيروس كورونا، وأصبح الطلاب وأولياء الأمور في حيرة من مصير تلك الامتحانات خلال الفترة الحالية.

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنها تعتزم عقد امتحانات التيرم الأول لمختلف السنوات الدراسية سواء النقل أو الشهادات، مع استكمال العام الدراسي مهما وصلت أوضاع فيروس كورونا داخليًا، مع تطبيق كافة احتياطات السلامة من أجل ضمان صحة الجميع.

لم يتم الإعلان عن موعد امتحانات الفصل الدراسي الأول تحديدًا حتى الآن، ولكن مع استقرار الأوضاع داخليًا بشأن انتشار الموجة الثانية من جائحة كورونا سيتم عقدها مع نهاية إجازة نصف العام بعد يوم 20 من فبراير المُقبل.

 سيتم تحديد مصير وموعد امتحانات الفصل الدراسي الأول لسنوات النقل وذلك قبل انتهاء إجازة نصف العام بحوالي 15 يومًا، وفقًا لمصدر مسؤول داخل وزارة التربية والتعليم، مؤكدًا أنها ستكون فرصة مناسبة حتى يستعد كافة الطلاب للامتحانات، وأنها ستُعقد تحريريًا وليس "أون لاين" من داخل المدارس.

لم تطرق وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إلى اللجوء للأبحاث من أجل تقييم الطلاب كبديل عن الامتحانات التحريرية نهائيًا، وأكدت «التعليم» أن البعض استغل الأبحاث بشكل سيئ عند تطبيقها خلال العام الدراسي الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا.

ومن أبرز الإجراءات الوقائية هي تعقيم جميع لجان الامتحانات يوميًا بما فيها المقاعد الخشبية، مع تقليل أعداد الطلاب داخل اللجنة الواحدة من أجل تحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى وضع بوابات تعقيم على مداخل المدارس، وقياس درجة حرارة كافة الطلاب قبل الدخول.


موضوعات متعلقة: