×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
احذر الموت المفاجئ بعد التعافى من كورونا.. إليك الروشتة الصحية
احذر الموت المفاجئ بعد التعافى من كورونا

كتب: سلمى اسامة

فى إطار استمرار الأبحاث حول تفشى فيروس كورونا، وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه، بدأ ظهور دراسات أخرى على الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تسعى فيه جميع المنظمات من شتى انحاء العالم للوصول إلى علاج للتعافي من هذا الوباء اللعين، الذى فتك بمئات الأشخاص حول العالم.


ولكن هناك تحذيرات، تخص المتعافين، وهي الموت المفاجئ، حيث أثبتت بعض الدراسات أن المعافى من الإصابة بفيروس كورونا يمكن ان يتعرض للموت.


وفى هذا التقرير يستعرض "الشارع الجديد" بعض المعلومات بشأن هذه الدراسة، حيث قال الدكتور فتحى خليل، عبر قناته الرسمية على موقع "اليوتيوب"، أن بعض الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وكانت الأعراض شديدة وأدت إلى دخولهم إلى المستشفى، بعد تعافيهم وثبوت سلبية المسحة، هم أكثر عرضه للموت المفاجئ.


وبعد البحث المكثف، تم التوصل إلى أن السبب فى الوفاة هو pulmonary”" أى يعنى جلطة فى الرئة، ومن المعرف عند الإصابة بها تؤدى إلى الموت فوراً.
والسبب وراء الإصابة بالجلطة فى الرئة هو زيادة نسبة التجلط التى يسببها الفيروس حتى بعد تعافى مصابى كورونا وتحول مسحته من إيجابية إلى سلبية.


وأثبت دراسة أجرتها "”American Society Of Hematology، أن المتعافين من فيروس كورونا بعد خروجهم من المستشفى أكثر عرضه للإصابة بجلطة فى الرئة، لذا فلابد من إجراء بعض التحاليل وهى كالتالى: PT، PTT، D dimer، Bleeging time.


ويجب إجراء هذه التحاليل لمعرفة نسبة التجلط فى الدم لأن لو نسبة التجلط مرتفعة، يجب الذهاب فوراً إلى طبيب باطنى لإعطائهم مضادات تجلط، لكى لا يحدث جلطات فى الرئة أو أى جلطات أخرى، ومدة الاستمرار على تناول هذه المضادات 90 يوما حسبما أفادت الدراسة.


والان يتداول فى ذهن العديد بعض الأسئلة مثل، إذا خرج شخص من المستشفى وقام بعمل هذه التحاليل، هل يأخذ مضادات لتجلط؟ الإجابة لا.
إذا خرج شخص من المستشفى بعد تعافيه من كورونا ولم يقوم بعمل التحاليل، هل يأخذ مضادات لتجلط بشكل إحتياطى؟ الإجابة لا.


والسبب وراء هذه الإجابة، لأن مع تعاطي مضادات التجلط سوف تزيد نسبة السيولة فى الدم، ويحدث نزيف مفاجئ من أي مكان بالجسم.
وأيضاً إذا أصيب شخص ما بفيروس كورونا وكانت الأعراض بسيطة وتم علاجه فى البيت او خالط شخص مصاب كورونا، هل يقوم بعمل التحاليل وأخذ مضادات التجلط؟ الإجابة أيضا لا.


وتابع قائلاً: إذا خرج شخص من المستشفى بعد تعافيه وتعاطي اسبرين "مضاد للصفائح الدموية"، هل الاسبرين يعوض عن مضادات التجلط؟ والإجابة لا يعوض "دى حاجة ودى حاجة تانية".


وأثناء أخذ مضادات التجلط لابد من إجراء بعض التحاليل مثل PT، PTT، CBC، ولكن لابد أن يكون تحت إشراف طبيب ويفضل طبيب باطني.وأثبتت الدراسة التى أجرتها "”American Society Of Hematology، أن 96% من الأشخاص الذين دخلوا العناية المركزة بسبب الإصابة بفيروس كورونا، يتعرضوا للإصابة بجلطة فى الرئة والموت المفاجئ.


موضوعات متعلقة: