×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
أبرز تصريحات وزير التعليم بشأن امتحانات الثانوية العامة في النظام الجديد
أبرز تصريحات وزير التعليم بشأن امتحانات الثانوية العامة في النظام الجديد

كتب: نورا سعيد

تطرق الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم إلى عدة نقاط أثناء الجلسة العامة التي انعقدت اليوم، وموضحًا المحاور الأساسية التي جاري العمل عليها من أجل تحقيق الأهداف التي تساهم في تطوير المنظومة التعليمية وتعزيز كفاءة المعلمين والعاملين بالمنشآت التعليمية، مفصحًا عن نظام امتحانات الثانوية العامة، و الخطة المالية لتحسين أوضاع المعلمين، بالإضافة إلى طرق مكافحة ظاهرتي الغش والدروس الخصوصية. 
 
وفي هذا التقرير نرصد أبرز تصريحات الدكتور طارق شوقي زير التعليم في الجلسة العامة بشأن التعليم وتطوير المنظومة التعليمية:
 
نظام الثانوية العامة الجديد: 
 
_ الوزارة تمنح الطلاب فرصة للمذاكرة، والطالب الذى يسعى للغش فى الامتحانات والأبحاث فهو لا يرغب فى التعلم إنما يسعى للنجاح فى الامتحان فقط، مطالبا أولياء الأمور بضرورة مساعدة أبنائهم فى التعلم والاجتهاد بقوله: "سيب ابنك يتعلم، نغش ليه ونعمل جروبات فى واتس آب ليه".
 
وأشار إلى أنه: "سيتم إتاحة دخول الامتحان 3 مرات للمادة الواحدة لطلاب الثانوية العامة، وتبلغ تكلفة المرة الواحدة مليار و300 مليون، وبالتالي المستويات الثانية والثالثة أى المرات الإضافية التي سيدخل فيها الطالب للامتحانات ستساهم فيها الوزارة بجزء والطالب بجزء والتي سيتم تحديدها فى ضوء قانون يناقش داخل المجلس التشريعي".
 
_ النظام الجديد سيكون أكثر نظام عادل، وأن كل طالب سوف يحصل على فرصة عادلة، كما سيأخذ الطالب أكثر من فرصة لتحسين درجاته، ويتاح للطالب أكثر من فرصتين امتحانيتين لدخول الامتحان بهدف تحسين درجاته، الأولى في يونيو والثانية في أغسطس، يختار الطالب أعلى الدرجات في الفرصتين لدخول الجامعة.

_ هناك فروق كثيرة بين الثانوية العامة التقليدية التي انتهت العام الماضي، وبين الثانوية العامة في التقييم الجديد، والذي يؤدي طلاب الدفعة الحالية في 3 ثانوي أول امتحان لها في 19 يونيو المقبل.

النظام الجديد يعتمد على قياس الفهم والاستيعاب وليس الحفظ والتلقين، أي أن الأسئلة سيكون هدفها قياس الفهم ونواتج التعلم الحقيقة لدى الطلاب، وبالتالي يجب على الطالب الابتعاد عن الحفظ حتى يستطيع الإجابة عن الأسئلة، قائلا: "الأسئلة ستكون سهلة ولكن للطالب الذي فهم المنهج".

الامتحانات الالكترونية ستكون بنظام الكتاب المفتوح، أي يسمح للطلاب بدخول لجنة الامتحان بالكتاب، لأن الأسئلة في الاختبارات لن تكون من الكتاب، وإنما من المنهج وبالتالي مسموح بدخول الامتحان بالكتاب الورقي.

الامتحانات تتضمن  4 نماذج امتحانية مختلفة، جميعها أسئلة اختيار من متعدد، تضمن تكافؤ الفرص، وامتحان لن يتم تسريبه أو غشه من قبل الطلاب، مؤكدًا أن هناك بنوك للأسئلة يأتي منها الامتحانات في جميع المواد الدراسية المختلفة، لافتا إلى أن الطالب يخرج من اللجنة "يكون عارف نتيجته".

_ تصحيح الامتحانات سيكون إلكترونيا ولن يكون هناك تدخلاً لأي عنصر بشري على الإطلاق، حيث سيقوم الكمبيوتر بإعداد الامتحان في 5 ثوانِ، وذلك قبل الامتحان مباشرة، ولن يستطيع أحد معرفته، حتى الوزير شخصيًا، ولن يكون هناك شيء اسمه "شاومينج".

 _نموذج الامتحانات  يُعد في 30 سؤالاً، ويقوم الكمبيوتر بـ"تفنيطه" -على حد وصفه- أي أن السؤال رقم 5 قد يكون لدى آخر رقم 19.. وهكذا، وذلك لضمان توازن الأسئلة بين الجميع، لافتا إلى أن التوازن في نماذج الامتحانات مضمون من خلال خبراء التقييم، قائلاً: "الغش والتسريب سيكون مستحيلاً وفقا لهذا النظام، لاسيما وأن العدالة في الثانوية العامة أساسية".

_ سيتم مراجعة النتيجة لمدة أسبوع قبل إعلانها، للتأكد من تعويض الفوارق بين النماذج ودرجات الصعوبة في الأسئلة.

وأضاف  قائلا: "البعض لا يزال متخوفا من التكنولوجيا رغم أننا في السنة الثالثة من تطبيقها، بل وأصبح لدينا كم تكنولوجي أكبر مرتين عن ذي قبل، وتم التفكير في كافة السيناريوهات بما يحقق العدالة للجميع وحق جميع الطلاب في أداء امتحان عادل"، مضيفا: "حق الطلاب في أداء امتحان بشكل عادل مسئوليتنا، وأي طالب يحصل له مشكلة فهو مسئوليتنا". 


موضوعات متعلقة: