auhv

«أفتوفاز» المالكة لعلامة «لادا» تواصل التصنيع رغم وجود حالات «كورونا»

1808 مشاهد

أكدت أكبر شركات السيارات الروسية أفتوفاز <<Avtovaz>> أمس أن اثنين من عمالها أصيبوا بفيروس كورونا، وبذلك تصل الحالات الإيجابية من الفيروس إلى 253 حالة وحالة وفاة واحدة.

ورغم حالات الإصابة من العمال، أكدت شركة أفتوفاز التي يعمل لديها أكثر من 35 ألف موظف في مدينة فولجا في توجلياتي، أنها تخطط لمواصلة بناء السيارات، وأن الوضع على مايرام وتحت السيطرة.

تنتج الشركة سيارات لادا، التي تعتبر أكثر العلامات التجارية شعبية في السوق الروسية، كما تحتفظ مجموعة رينو الفرنسية العملاقة بحصة مسيطرة تبلغ 68% في نفس الشركة.

وفي نفس الوقت، تطبق روسيا مجموعة من التدابير الاقتصادية والاجتماعية للحد من انتشار المرض، حيث علقت موسكو معظم الأحداث العامة وقيّدت التجمعات الكبيرة من البشر وحظرت دخول الرعايا الأجانب وأغلقت بعض المدارس.

أثرت الأزمة على صناعة السيارات الروسية، وأفادت التقارير بأن المصانع تنفذ من المكونات مع استمرار نقص الإمدادات الناجم عن فيروس كورونا خارج الصين وكوريا الجنوبية مع انتشار الاضطرابات في جميع أنحاء أوروبا.

وأكدت شركة صناعة سيارات روسية أخرى <<Avtotor>> أن إنتاجها قد يحتاج إلى تعديل في الأشهر المقبلة، بسبب إغلاق الموردين في كوريا الجنوبية، وتقوم الشركة بتجميع موديلات كيا وهيونداي وبي إم دبليو في مصانعها في كالينينجراد وكانت تهدف إلى الحفاظ على الإنتاج عند 120 ألف إلى 212 ألف مركبة منتهية في عام 2020.

إعلانات

إعلانات