افتخر بمصريتك كما ينبغي أن تكون

 

كل المؤشرات والدلائل تؤكد ان مصر اليوم افضل من الامس واعلم اننا سنخطو نحو مستقبل اكثر امنا

 

لا طفالنا . وطنا يذرع بذرة جديدة كل يوم يقيني اننا سنحظى برغد ينشر النماء الوفير ويوفر فرص عمل صباح كل يوم لكل ربوع مصر .مصر اليوم بلا شك تتقدم تنهض ان كنتم تشعرون بذات الطاقة التي احس بها والاهمية القصوى التي ادراكها والعاطفة التي تتملكني والامل الذي يحدوني لذلك اسمح لي غزيزي القارئ ان اوضح لك بعض المظاهر التي تؤكد اننا علي الطريق الصحيح : تم بناء 14 مدينة جديده علي اعلي مستوي, وأكبر ٣ محطات توليد طاقة كهربائية بالدورة المركبة, وأكبر محطات توليد كهرباء بالرياح في جبل الزيت, وأكبر حقول شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية بأسوان,ومليون ونصف فدان صالحة للزراعة , وانشاء اربع مطارات جديده. ما لذي يعنيه كل هذا ؟؟ يعني ببساطة اننا رجعنا هيبة مصر أفريقيا وعالميا وبقي لينا كلمة علي كل العالم في استراتيجية مواجه الارهاب والهجرة الغير شرعية, وسلحت الجيش بأحدث الأسلحة من رفال لحاملتي طائرات لفرقاطات شبحية وغيره من الأسلحة.رجعنا الأمان المفقود بعد ان استشري لا كثر من اربع سنوات واطلقنا قمر صناعي جديد. وبدأنا في ميكنة جميع المعاملات الحكومية للتيسير علي المواطنين. وانتهينا من حملة 100 مليون صحة وبدأنا حملة الكشف عن سرطان الثدي عند السيدات وحملة المسح السمعي للأطفال, وقضينا علي قوائم الانتظار في جميع مستشفيات مصر, وعالجنا ملايين مصابين بفيروس سي, وعندنا احتياطي اجنبي تجاوز ال ٤٥ مليار دولار وسددنا ٤ مليار ديون لشركات البترول وسددنا 7 مليار لقطر و 2 مليار لتركيا و ٢ مليار ل ليبيا وسددت مليار 750 مليون دولار كل سنة لنادي باريس,ومزارع سمكية, وصوب زراعيه, وشبكة طرق عالمية, وقناه سويس جديده وبربط سيناء بمصر عن طريق ٦ انفاق, وقضينا علي العشوائيات, ومدينه لصناعة الجلود بالروبيكي ومدينة لصناعة الأساس بدمياط, ومدينة لصناعة الرخام والحجر والجرانيت في هضبة الجلالة, وتحديث لخطوط السكة الحديد والتعاقد علي ١٣٠٠ عربية قطار و ١٠٠ جرار واوناش. بخلاف محطة الضبعة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية. واكثر من ٤٨ مدرسة يابانية ومحاربة الفساد عن طريق هيئة الرقابة الإدارية, أكبر مصنع لصناعة الإسمنت في بني سويف, 4000 مصنع للصناعات الصغيرة , اكتر من ١٢ محطة تحلية لمياة البحر المالحة لكي تكون صالحة للشرب, تطوير منطقة الأهرامات وانشاء المتحف المصري الكبير., بخلاف عاصمه اداريه كامله جديده.

 

لماذا اخبرك بهذا ؟؟؟ لكي تشعر بذات الطاقة التي احس بها وتفتخر معي بمصرنا الحبيبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*